الاحتلال يستهدف مراكب الصيادين جنوب قطاع غزة

حجم الخط
تعبيرية.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

أطلقت زوارق بحرية الاحتلال، مساء اليوم الأحد، نيران أسلحتها الرشاشة، وقنابل الإنارة، تجاه مراكب الصيادين جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن زوارق الاحتلال المتمركزة في عرض بحر محافظتي خانيونس ورفح، أطلقت قنابل إنارة وفتحت نيران رشاشاتها الثقيلة بكثافة تجاه مراكب الصيادين العاملة في عرض البحر.

وأشارت المصادر إلى أن كثافة النيران أجبرت الصيادين على الانسحاب؛ دون الإعلان عن تسجيل أضرار أو إصابات في صفوف الصيادين.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تطارد الصيادين العاملين في بحر قطاع غزة بشكل يومي، وتعتدي عليهم بشكل متواصل عبر إطلاق النار والاستيلاء على قواربهم ومعداتهم وتدميرها واعتقالهم.

ووفقًا لمنسق اتحاد لجان الصيادين زكريا بكر، بلغت اعتداءات الاحتلال تجاه الصيادين منذ بداية العام الجاري 150 اعتداءً.

وتوزعت الاعتداءات كالتالي: 40 اعتقال، (ما يزال 5 منهم قيد الاعتقال)، بالإضافة لإصابة 16 صيادًا، وتدمير 7 قوارب، ومصادرة 13 قاربًا آخرين، وإتلاف مئات قطع الشباك.

وتضم مهنة الصيد في القطاع 5606 أشخاص، منهم 3606 صيادين، يعانون من ظروف مادية صعبة.

وبين فترة وأخرى يعلن الاحتلال زيادة أو تقليص مساحة الصيد قبالة شواطئ غزة، وقد وصلت أقصى منطقة مسموح بها الصيد 15 ميلا، فيما بلغت أقل منطقة 6 أميال.