الساعة 00:00 م
الخميس 29 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.84 جنيه إسترليني
4.98 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.44 يورو
3.53 دولار أمريكي

مخاطر الجلوس الطويل على المكتب

حجم الخط
مخاطر العمل المكتبي
أبو ظبي - وكالات

مخاطر الجلوس لساعات طويلة، من دون حركة، كثيرة على جودة الحياة؛ تشتمل التأثيرات السلبيّة على مشكلات العظام (الرقبة والكتفين والظهر وأسفل الظهر وأصابع اليدين والمعصمين والوركين والمفاصل).

في هذه المقالة، إليكم الأمراض والحالات الأكثر شيوعًا الناتجة عن الجلوس الطويل جرّاء العمل المكتبي:

1 أوجاع الرقبة والظهر:

تنتج آلام الرقبة والظهر جرّاء الجلوس المكتبي الخاطئ، في مقابل شاشة الكُمبيوتر، أو حتّى في المنزل، في مقابل شاشة التلفاز، الانزلاق الغضروفي (ديسك الظهر).

من المعلوم أنّه في كل غضروف بين الفقرات نواة هلامية ليّنة من الداخل، تقوم بدور امتصاص الصدمات، والنواة مغلّفة بالألياف.

من جهةٍ ثانيةٍ، نتائج الجلوس الطويل بصورة خاطئة، على كرسي المكتب، أو الجلوس عموماً وخيمة، ففي معظم الأحيان، تكون أوجاع الرقبة في مرصاد الجالس، الأوجاع التي قد تتطوّر إلى الكتفين، والرأس.

2 متلازمة النفق الرسغي:

على معصم كلّ يد من اليدين، ثمّة ممرّ (نفق) ضيّق يربط الساعد باليد، تجتاز أوتار العضلات المثنية الطويلة التسعة الممرّ، كما العصب المتوسّط.

3 دوالي الأوردة (فاريز):

تحدث الحالة نتيجة تضخّم الأوردة الدموية السطحية، ما يؤدي إلى انتفاخها، وتلوّنها بالأحمر أو البنفسجي، مع الإحساس بالألم في بعض الحالات.

من المعلوم أن الحركة تساعد في تدفّق الدم بالمقابل، يقود الجلوس الطويل والبقاء في الوضعية نفسها والجلوس الخاطئ، إلى إعاقة ضخّ الدم من الأوردة السطحية في الساقين إلى القلب، لتنتفخ الأوردة.

خطورة على المعدة

ليست المعدة بمأمن من الجلوس الطويل، الذي يتسبّب بأضرار بالجهاز الهضمي، خصوصاً عند الجلوس في إثر تناول طعام الغداء في المكتب لمواصلة العمل.

في هذه الحالة، ومع الانحناء إلى الأمام، قد يحدث ارتجاع المريء والإمساك ومشكلات القولون (المصران الغليظ) في بعض الأحيان.

سبل الوقاية

في مواجهة الأمراض الناتجة عن الجلوس، ينصح الطبيب بالآتي:

الحفاظ على وضعية سليمة أثناء الجلوس عند العمل أو أداء أي نشاط آخر يتطلّب الجلوس، مع ضبط الشاشة، وحسن اختيار الكرسي المكتبي، ودعمه بوسادة، كما دعم الذراعين بوسادتين.

استغلال أوقات الاستراحة في تليين العضلات، وإراحة النظر.

الالتزام بالقيام بنشاط بدني، للتخفيف من آثار الجلوس الطويل المذكورة. أضف إلى ذلك، يُستحسن صعود الدرج عوضاً عن استخدام المصعد أو السلالم الكهربائيّة والمشي أثناء استراحات القهوة.