التضخم في منطقة اليورو يرتفع لمستوى قياسي

حجم الخط
منطقة اليورو
واشنطن - وكالات

واصل التضخم ارتفاعه في منطقة اليورو، مسجلًا رقمًا قياسيًّا جديدًا في تموز/يوليو الجاري، في وقت يشهد اقتصاد التكتل تباطؤا تحت ضغط تداعيات الحرب في أوكرانيا.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين، اليوم الجمعة، إلى 8.9%، على أساس سنوي، وهو أعلى رقم مسجل منذ بدء تسجيل البيانات في شباط/فبراير 1991.

وكان التضخم في منطقة اليورو سجل رقمًا قياسيًّا، في حزيران/يونيو، عندما بلغ 8.6%، ارتفاعا من 8.1% في أيار مايو.

ومن بين 19 دولة تستخدم عملة اليورو، سجل التضخم في تموز ارتفاعا في 13 دولة مقارنة بمستواه في حزيران، من بينها ألمانيا وفرنسا وإسبانيا، اول وثاني ورابع أكبر اقتصادات في أوروبا.

بينما تباطأ في خمس دول، من بينها إيطاليا، ثالث أكبر اقتصاد في أوروبا، واستقر في دولة واحدة (إيرلندا).

وما زالت دول البلطيق تتقدم قائمة دول اليورو بأعلى معدلات للتضخم: استونيا 22.7%، ولاتفيا 21%، وليتوانيا 20.8%، بينما سجلت مالطا أقل معدل للتضخم بنسبة 6.5%، تليها فرنسا بنسبة 6.8%.