الاحتلال يوقف حركة المرور قرب غزة بعد اعتقال السعدي بجنين

حجم الخط
غلاف غزة
الناصرة-وكالة سند للأنباء

أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، الطرق وأوقف حركة السكك الحديدية بالقرب من السياج الحدودي مع غزة، خشية من رد انتقامي على اعتقال القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية بسام السعدي.

واعتقلت قوات الاحتلال القيادي السعدي ليل الثلاثاء مع مواطنيْن آخرين خلال مداهمة مخيم جنين تخللتها اشتباكات ومواجهات أسفرت عن استشهاد الشاب ضرار رياض الكفريني.

وقالت صحيفة "هآرتس"، إن مسؤولين بالمخابرات المصرية يجرون محادثات مع قادة الفصائل في غزة من أجل منع التصعيد وإطلاق قذائفة صاروخية من القطاع على كيان الاحتلال ردا على اعتقال السعدي.

كما أغلق جيش الاحتلال معبر بيت حانون "إيريز" وعزز نظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي بعد تقديرات استخباراتية بأن حركة الجهاد الإسلامي تنوي الرد على اعتقال السعدي، بحسب هآرتس.

وقالت جمعية واعد للأسرى والمحررين، في تصريح صحفي، إن قوات الاحتلال منعت دفعة من أهالي أسرى غزة من زيارة أبنائهم بالسجون وأعادتهم عن معبر بيت حانون بحجة إغلاقه.

وأعلنت سرايا القدس، الذراع العسكري للحركة في بيان مقتضب، مساء أمس، حالة الاستنفار ورفع الجاهزية لدى مقاتليها "تلبيةً لنداء الواجب أمام العدوان الغادر الذي تعرض له القيادي الكبير الشيخ بسام السعدي وعائلته في جنين".

وبحسب المتحدث باسم جيش الاحتلال، تم إغلاق الطرق القريبة من غزة خشية من أن تطالهم نيران القناصة من القطاع. وطُلب من المزارعين الذين يعملون بالقرب من السياج الأمني عدم القدوم إلى حقولهم.

كما قرر مجلس إشكول الإقليمي على حدود القطاع إلغاء المعسكرات الصيفية والأنشطة اللامنهجية.