الساعة 00:00 م
السبت 10 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.2 جنيه إسترليني
4.82 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.61 يورو
3.42 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

5 شهداء برصاص الاحتلال في الأسبوع الأول من ديسمبر 2022 الجاري

تل أبيب ستكون تحت ضربات المقاومة..

النخالة: لا خطوط حمراء لهذه المعركة وسنقاتل العدو موحدين

حجم الخط
زياد النخالة
بيروت-وكالة سند للأنباء

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، اليوم الجمعة، إنها "لا خطوط حمراء لهذه المعركة وستكون تل أبيب تحت ضربات صواريخ المقاومة".

وأكد "النخالة" في حديثٍ مُتلفز، أن سرايا القدس ستكون مع كافة فصائل المقاومة موحدة في مواجهة العدوان الإسرائيلي الذي بدأ على قطاع غزة مساء اليوم الجمعة.

جاء ذلك عقب استشهاد 7 مواطنين بينهم القيادي الكبير في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري، وإصابة 23 آخرين، في غارات إسرائيلية عدة على قطاع غزة.

وأضاف: "اليوم هو اختبار للمقاومة الفلسطينية في مواجهة هذا العدوان الإسرائيلي.. نحن ذاهبون ونسأل الله التوفيق للمجاهدين وسيقع الألم على الإسرائيليين".

وتابع "النخالة" أنّ "على المقاومين أن يقفوا وقفة رجل واحد وليس هناك خطوط حمر لدى الجهاد الاسلامي ولا توقف ولا وساطات".

وأردف قائلًا: "نحن في اختبار حقيقي أمام هذا العدوان وعلى الشعب أن يثبت قدرته على المواجهة".

ووجه رسالة لفصائل المقاومة بالقول: "رسالتي لكل المقاومين في فلسطين أن علينا أن نقاتل على قلب رجل واحد"، مشدداً على أنّ العدو الذي بدأ العدوان أن يتحمل المسؤولية كاملة.

وتابع "إلى كل مقاتلي سرايا القدس والمقاومين أقول لن نتراجع ولن نتردد وهو أمر ميداني لقواتنا بالتصرف حسب الخطة الموضوعة".

وخاطب الوسيط المصري قائلا: "ليعلم الإخوة المصريين أن العدوان هو طبيعة الاحتلال وسنرد بقوة"

وتابع النخالة: في ظل الوساطة المصرية يخرج العدو بهذا العدوان وهو يتجاهل الوساطة المصرية وعلى القاهرة الاجابة على هذا التساؤل".

وقبل ذلك، قالت حركة الجهاد الإسلامي: إن "العدو يبدأ حرباً تستهدف شعبنا وعلينا جميعاً واجب الدفاع عن أنفسنا وعن شعبنا".

وشددت الحركة في تصريح مقتضب عقب الاستهداف الإسرائيلي على وجوب "ألا نسمح للعدو بأن يمرر سياساته الهادفة إلى النيل من المقاومة والصمود الوطني".

بدوره، قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، إن "العدو الإسرائيلي من بدأ التصعيد على المقاومة في غزة، وارتكب جريمة جديدة".

وأضاف برهوم أن الاحتلال "عليه أن يدفع الثمن ويتحمل المسؤولية الكاملة عنها".

وجاء الاستهداف الإسرائيلي، بعد ساعات قليلة من تحذير وزير جيش الاحتلال بيني غانتس حركة الجهاد الإسلامي من أن إسرائيل ستتخذ إجراءات إذا لم تتراجع الحركة عن نواياها بتنفيذ هجمات انتقاما لاعتقال القيادي بسام السعدي في مخيم جنين ليل الإثنين.

وقال غانتس خلال مؤتمر صحفي في مقر القيادة الجنوبية لجيش الاحتلال في بئر السبع: "أقول لأعدائنا عامة ولقادة حماس والجهاد الإسلامي صراحة: إن وقتكم محدود".