محدث إدانات عربية للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

حجم الخط
العدوان على غزة
تونس - وكالات

أدانت تونس والجزائر، مساء اليوم الجمعة، عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

ودعت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، مجددا المجموعة الدولية إلى تحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية إزاء الشعب الفلسطيني.

وأكدت على ضرورة توفير الحماية الدّولية اللازمة له والتصدي لجرائم المحتل، ومنعه من التصرف كقوة فوق المحاسبة وفوق المواثيق الأممية.

وجددت تونس، التزامها الثابت بمواصلة دعم الحق الفلسطيني غير القابل للسقوط بالتقادم إلى حين انتهاء الاحتلال، وإقامة الشعب الفلسطيني الشقيق لدولته المستقلة وعاصمتها القدس.

من جانبها، أدانت وزارة الخارجية الجزائرية بشدة العدوان الغاشم الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، معربة عن قلقها من التصعيد.

وأعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للعدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة، الذي أدى إلى ارتقاء شهداء وجرحى.

وشددت الخارجية القطرية في بيان صدر عنها، على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف اعتداءات الاحتلال المتكررة بحق المدنيين، لا سيما النساء والأطفال.

من جانبها، أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، اليوم الجمعة، ضرورة الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي المدان على قطاع غزة. وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف التصعيد وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وحذر الناطق الرسمي باسم الوزارة هيثم أبو الفول من التبعات الخطيرة للتصعيد الإسرائيلي وترويع المدنيين، الذي لن يؤدي إلا لزيادة التوتر والعنف وتعميق بيئة اليأس.

وبدأت قوات الاحتلال عدواناً جديداً على قطاع غزة أدى إلى استشهاد 10 مواطنين، بينهم القائد في سرايا القدس تيسير الجعبري، وطفلة وسيدة، وإصابة العشرات.

وردت فصائل المقاومة في القطاع بقصف عدة بمدن وبلدات ومستوطنات في إسرائيل بعشرات الصواريخ.