الساعة 00:00 م
الخميس 29 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.84 جنيه إسترليني
4.98 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.44 يورو
3.53 دولار أمريكي

الآلاف يلبون نداء الفجر العظيم في المسجدين "الأقصى" و"الإبراهيمي"

حجم الخط
الفجر العظيم
القدس - وكالة سند للأنباء

لبّى آلاف المواطنين الفلسطينيين، فجر اليوم الجمعة، نداء الفجر العظيم في المسجد الأقصى المبارك في القدس والمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وشدّ المصلون رحالهم إلى المسجد الأقصى من بلدات القدس القديمة وقراها، ومن مدن الداخل المحتل والضفة الغربية، تلبية لدعوات الرباط في المسجد للتصدي لاقتحامات المستوطنين ومخططاتهم بحق المسجد.

وفي الخليل، لبّت أعداد كبيرة نداء الفجر العظيم في المسجد الإبراهيمي الشريف، حيث شاركت أعداد من العائلات في الخليل ونقابات بإحياء الفجر العظيم في المسجد.

ومن المقرر أن تشهد الفترة القادمة انطلاق موجة عاتية من العدوان الاستيطاني على المسجد الأقصى من اقتحامات ونفخ في البوق، والرقص واستباحة المسجد؛ سعيًا لتهويده بشكل كامل وفرض واقع جديد فيه.

ووفق مخططات الاحتلال، تسعى جماعات الهيكل خلال 26 و27 من سبتمبر/أيلول الجاري، بـما يسمى "رأس السنة العبرية"، إلى نفخ البوق عدة مرات في المسجد الأقصى المبارك.

ويوم الأربعاء الموافق 5 أكتوبر/ تشرين أول 2022 سيصادف ما يسمى "عيد الغفران" العبري، ويشمل محاكاة طقوس "قربان الغفران" في المسجد الأقصى، وهو ما تم بالفعل دون أدوات في العام الماضي.

ويحرص المستوطنون في هذا اليوم على النفخ في البوق والرقص فيما يُسمى بـ "كنيسهم المغتصب" في المدرسة التنكزية في الرواق الغربي لـ "الأقصى" بعد أذان المغرب مباشرة، ولكون هذا العيد يوم تعطيل شامل لمرافق الحياة، فإن الاقتحام الأكبر احتفالاً به سيأتي الخميس الموافق السادس من أكتوبر 2022.