الساعة 00:00 م
الإثنين 30 يناير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.25 جنيه إسترليني
4.84 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.74 يورو
3.44 دولار أمريكي

محدث بالصور شهيد وإصابة شرطيين إسرائيليين بزعم تنفيذ عملية دهس بنابلس

حجم الخط
عملية دهس
نابلس - وكالة سند للأنباء

استشهد فلسطيني، ظهر اليوم السبت، بزعم تنفيذه عملية دهس قرب مدينة نابلس، أسفرت عن إصابة شرطيين إسرائيليين، بحسب ما أوردته مصادر إعلام إسرائيلية.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بإطلاق قوات الاحتلال النار على مركبة فلسطينية، بزعم محاولة تنفيذ عملية دهس لجنود جيش الاحتلال قرب مستوطنة حفات جلعاد المقامة على أراضي المواطنين قرب نابلس.

وفي السياق نفسه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن جندياً أحبط محاولة دهس قام بها فلسطيني قرب مستوطنة حفات جلعاد.

ووفق رواية الجيش الإسرائيلي فإن جندياً أطلق الرصاص صوب شاب فلسطيني داخل سيارته، التي قال إنها كانت مسرعة قبل أن تصطدم بمركبة للاحتلال.

بينما ذكرت مصادر مقدسية أن الشهيد الفلسطيني هو الشاب محمد علي عوض أبو كافية (36 عاماً) من بلدة بيت إجزا شمال غرب القدس، في حين أوردت إذاعة الجيش أن "عوض" أسير سابق في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال ابن عم الشهيد رمضان أبو كافية، إن الشهيد "محمد" اصطدم عن طريق الخطأ بمركبة شرطة على جانب الشارع الرئيسي قرب مستوطنة "حڤات چلعاد"، وقام أحد جنود الاحتلال المتواجدين بالمنطقة بإطلاق النار عليه، ما أدى إلى استشهاده.

وأضاف أن الشهيد أب لثلاثة أطفال، ويعمل مدرساً في إحدى مدارس بلدة بير نبالا شمال غرب القدس، ويمتلك متجراً لبيع الهواتف النقالة في البلدة.

الشهيد محمد أبو كافية.jpg

 

308210960_610666864102796_6320352379757288252_n.jpg

و"حفات جلعاد" مستوطنة أقيمت على أراضي بلدات صرة وجيت غرب نابلس، وكانت بؤرة استيطانية سميت نسبة "لجلعاد زوهر" ضابط أمن مستوطنة "ايتمار" الذي قتل في عملية نفذها الفدائي أسامة جوابرة.

وينضم حدث اليوم إلى سلسلة من عمليات الطعن وإطلاق النار التي ينفذها مقاومون فلسطينيون ضد قوات الاحتلال والمستوطنين، في الأسابيع الأخيرة بالضفة الغربية وأراضي الداخل المحتل.

وفي 22 سبتمبر/أيلول الجاري، استشهد الشاب محمد أسامة أبو جمعة (23 عاما)، عقب تنفيذه عملية طعن أسفرت عن إصابة 8 مستوطنين قرب حاجز بيت سيرا غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، مساء الخميس.

وشهد الأسبوع الماضي استشهاد فلسطينيين ومصرع مستوطِنة، في سلسلة عمليات ومواجهات اندلعت بالضفة الغربية وأراضي الداخل المحتل، بحسب معطيات فلسطينية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اعتقلت شرطة الاحتلال فلسطينيًا في يافا قالت إنه يحمل سلاحا ناريا وقنابل أنبوبية كان ينوي استخدامها في عملية في تل أبيب.