الساعة 00:00 م
الخميس 13 يونيو 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.72 جنيه إسترليني
5.2 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
3.99 يورو
3.69 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

حماس: سياسة التجويع إمعانٌ في الإبادة الجماعية ضد غزة

بالأرقام.. حصاد 250 يومًا من حرب الإبادة في قطاع غزة

قائد "فرقة غزة" بجيش الاحتلال يستقيل من منصبه

استطلاع إسرائيلي: 59 مقعدا لكتلة نتنياهو و57 للحكومة الحالية

حجم الخط
نتنياهو
الناصرة-وكالات

أظهرت نتائج استطلاع للرأي العام نشرته صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، الجمعة، أن الساحة السياسية الإسرائيلية لا زالت تفتقر إلى مرشح بإمكانه تشكيل الحكومة القادمة, مع بقاء مدة شهر واحد على موعد إجراء انتخابات الكنيست.

وأفاد الاستطلاع أن كتلة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو ستحصل على 59 مقعدا بمقابل 57 مقعدا لكتلة الحكومة الحالية برئاسة يائير لابيد، و4 مقاعد للقائمة المشتركة (عربية) حيث أعلنت أنها لن تدعم أي من الكتلتين.

ويُلزم القانون حصول أحد المرشحين على دعم 61 نائبا، لنيل ثقة الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.

وفي حال عدم تمكن أي من المرشحين من تجنيد 61 عضوا، فإن ذلك سيعني العودة إلى صناديق الاقتراع مجددا.

وأظهرت نتائج الاستطلاع تقدم حزب "الليكود" اليميني برئاسة نتنياهو بحصوله على 31 مقعدا، يليه حزب "هناك مستقبل" الوسطي برئاسة يائير لابيد بحصوله على 24 مقعدا ثم "المعسكر الرسمي" (يمين وسط) برئاسة بيني غانتس بحصوله 13 مقعدا.

ويحصل حزب "الصهيونية الدينية" اليميني المتشدد على 13 مقعدا، و"شاس" اليميني على 8 مقاعد و"يهودوت هتوراه" اليميني على 7 مقاعد، و"إسرائيل بيتنا" اليميني على 6 مقاعد.

أما حزب "العمل" الوسطي فيحصل على 5 مقاعد، و"ميرتس" اليساري على 5 مقاعد، والقائمة العربية الموحدة برئاسة منصور عباس على 4 مقاعد، والقائمة المشتركة برئاسة أيمن عودة على 4 مقاعد.

ويُخفق حزب "البيت اليهودي" اليميني المتشدد برئاسة وزيرة الداخلية أياليت شاكيد في تخطي نسبة الحسم، وكذلك التجمع الوطني الديمقراطي وهو حزب عربي يخوض الانتخابات منفردا.

وردا على سؤال حول الشخصية الأنسب لتشكيل الحكومة في حال فشل نتنياهو في ذلك، قال 35% من المشاركين في الاستطلاع، إن لابيد هو الأنسب لتشكيلها، فيما قال 27% إن بيني غانتس هو الأنسب، وقال 38% إنهم لا يعرفون من الأنسب.

وأشارت الصحيفة الى أن مركز "بانيل فور أُول" غير الحكومي، أجرى الاستطلاع على عينة من 1433 إسرائيليا وكانت نسبة الخطأ 2.6%".

والانتخابات التي ستجري في 1 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، هي الخامسة في غضون أقل من 4 سنوات.