الساعة 00:00 م
السبت 03 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.19 جنيه إسترليني
4.8 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.59 يورو
3.41 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

القدس في نوفمبر 2022.. استشهاد 3 مقدسيين واعتقال 152 آخرين

بالأسماء.. 20 شهيدًا برصاص الاحتلال في نوفمبر 2022

لماذا يتأخر الطفل في الكلام؟ وما العلاج؟

حجم الخط
علاج مشاكل النطق
الدوحة - وكالات

في كثير من الأحيان يصعب على الآباء معرفة ما إذا كان طفلهم يستغرق وقتاً أطول قليلاً للوصول إلى مرحلة الكلام أو اللغة، أو ما إذا كانت هناك مشكلة.

إليكِ بعض العلامات التي يجب مراقبتها:

- في عمر 12 شهراً: عدم استخدام الإيماءات، مثل الإشارة أو التلويح وداعاً.

- بعمر 18 شهراً: يفضّل الإيماءات على النطق للتواصل.

- في عمر 18 شهراً: يعاني من صعوبة في تقليد الأصوات، ولديه مشكلة في فهم الطلبات الشفهية البسيطة.

- بعمر عامين: يمكنه فقط تقليد الكلام أو الأفعال ولا يشكل كلمات أو عبارات تلقائياً.

- بعمر سنتين: يقول فقط بعض الأصوات أو الكلمات بشكل متكرر، ولا يمكنه استخدام اللغة الشفهية للتواصل.

- بعمر سنتين: لا يمكن اتباع التوجيهات البسيطة.

- بعمر سنتين: له نبرة صوت غير معتادة (مثل صوت خشن أو صوت أنفي).

ما هو متوقع بالنسبة لعمر الطفل

يجب على الآباء فهم حوالي 50٪ من كلام الطفل في عمر سنتين، و75٪ منه في عمر 3 سنوات.

بعمر 4 سنوات، يجب أن يُفهم الطفل في الغالب، حتى من قبل الأشخاص الذين لا يعرفونه.

ما الذي يسبب تأخير الكلام أو اللغة؟

*  ضعف في الفم، مثل مشاكل اللسان أو الحنك (سقف الفم).

* لجام قصير (ثنية تحت اللسان)، يمكن أن يحد من حركة اللسان.

* يعاني من مشاكل حركية في الفم، ويحدث هذا عندما تكون هناك مشكلة في مناطق الدماغ المسؤولة عن الكلام، هذا يجعل من الصعب تنسيق الشفاه واللسان والفك لإصدار أصوات الكلام.

* مشاكل في التغذية.

* يمكن أن تؤدي مشاكل السمع إلى صعوبة فهم اللغة وتقليدها واستخدامها.

* يمكن أن تؤثر التهابات الأذن، المزمنة، على السمع، ولكن طالما أن هناك سمعاً طبيعياً في أذن واحدة؛ فإن الكلام واللغة سيتطوران بشكل طبيعي.

كيف يتم تشخيص الكلام أو تأخر اللغة؟

إذا كان طفلك يعاني من مشكلة، فمن المهم أن تذهبي إلى اختصاصي أمراض النطق واللغة (SLP) على الفور، الذي سيقوم بإجراء اختبارات والبحث عن المعالم في تطوير الكلام واللغة، وسيتحقق SLP أيضاً من:

* ما يفهمه طفلك، وماذا يمكنه أن يقول.

* طبيعة الصوت ووضوح الكلام.

* الحالة الحركية الفموية لطفلك (كيف يعمل الفم واللسان والحنك وما إلى ذلك معاً من أجل الكلام وكذلك الأكل والبلع).

بناءً على نتائج الاختبار، قد يوصي اختصاصي أمراض النطق واللغة بعلاج النطق لطفلك.

كيف أشجع طفلي على الكلام في المنزل؟

1 - تحدثي مع طفلك، وغنّي، وشجعيه على تقليد الأصوات والإيماءات.

2 - اقرئي له، وابدئي بذلك عندما يكون رضيعاً، حيث يمكنك البحث عن الكتب اللينة أو اللوحية المناسبة للعمر أو الكتب المصورة، التي تشجع الأطفال على النظر أثناء تسمية الصور.

3 - سمي الأطعمة في متجر البقالة، واشرحي له ما تفعلينه أثناء طهي وجبة أو تنظيف غرفة، وأشيري إلى الأشياء الموجودة في جميع أنحاء المنزل.