الساعة 00:00 م
الإثنين 06 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.11 جنيه إسترليني
4.82 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.7 يورو
3.42 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

بعد خصومة لـ9 سنوات..

ماذا بعد مصافحة "أردوغان" لنظيره المصري؟

حجم الخط
أردوغان والسيسي
اسطنبول - وكالات

أثارت المصافحة الأولى من نوعها بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، على هامش افتتاح بطولة كأس العالم التي تستضيفها قطر، باب التساؤلات عن مستقبل العلاقات بين القاهرة وأنقرة، عقب قطيعة استمرت 9 سنوات.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريحات صحفية لوسائل إعلام تركية، إن لقاءه مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في الدوحة استمر نحو 45 دقيقة، في خطوة لإزالة قطيعة 9 سنوات، مقرراً حل القضايا الثنائية باجتماعات الوزراء.

ويعتقد "أردوغان" أن تطورات إيجابية ستحدث مع مصر، لافتاً إلى أن خطط من استفادوا من قطيعة سابقة بين تركيا ودول الخليج باءت بالفشل، وكذلك الحال مع مصر.

وجمعت مصافحة الرئيس التركي بنظيره المصري، في قطر على هامش افتتاح بطولة كأس العالم الأسبوع الماضي، وهي الأولى من نوعها، ما يشير إلى تطور في العلاقات بين البلدين، بعدما مرت بحالة واسعة من التدهور.

يُذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يتصافح فيها الرئيسان التركي والمصري رغم مشاركاتهما في مناسبات عدة إقليمية ودولية، إلا أنهما تجنّبا الالتقاء مباشرةً أو المصافحة.

وفي السياق وحول ما يتعلق بسوريا، لفت "أردوغان" في تصريحاته إلى أن العلاقات مع سوريا يمكن أن تعود إلى طبيعتها مثلما جرى مع مصر، مؤكداً أنه "لا توجد خصومة دائمًا في السياسة".

وقبل أسبوعين، أدلى الرئيس التركي في تصريحات خلال اختتام مشاركته في قمة زعماء مجموعة العشرين في جزيرة بالي الإندونيسية أن بلاده يمكن أنّ تعيد النظر في علاقاتها مع كلّ من مصر وسوريا، وذلك بعد الانتخابات التركية المقبلة في يونيو/ حزيران 2023.