الأسير العواودة يعلق إضرابه بعد اتفاق بالإفراج عنه

حجم الخط
الأسير وجدي العواودة
رام الله - وكالة سند للأنباء

ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير وجدي العواودة (20 عاما) من الخليل، علق اليوم إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر 29 يوما على التوالي احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أن الأسير العواودة علق إضرابه بعد التوصل لاتفاق مع استخبارات إدارة السجون يقضي بالإفراج عنه يوم 1/2/2020، وبذلك يكون حقق هدف إضرابه بوضع حد للاعتقال الإداري.

ويعاني الأسير العواودة من مشاكل صحية، علما أنه اعتقل في شهر نيسان/أبريل العام الماضي.

ولفتت أنه لا يزال 7 أسرى يواصلون معركتهم ضد سياسة الاعتقال الإداري وهم: حذيفة حلبية مضرب منذ 56 يوما، مريض بالسرطان ويقبع في مستشفى برزيلاي، أحمد غنام من بلدة دورا بمحافظة الخليل مضرب منذ 43 يوماً ومريض بالسرطان.

كما يواصل الأسير سلطان خلوف (38 عاما) من بلدة برقين بمحافظة جنين، مضرب منذ 39 يوما، إسماعيل علي (30 عاما) من بلدة أبو ديس شرق القدس، مضرب منذ 33 يوما.

والأسير طارق قعدان (46 عاما) من بلدة عرابة بمحافظة جنين مضرب منذ 26 يوما، ناصر الجدع (30 عاما) من بلدة برقين بمحافظة جنين، مضرب منذ 20 يوما.

كما يواصل الأسير ثائر حمدان (21 عاما) من بلدة بيت سيرا غرب رام الله، إضرابه منذ 14 يوما.