مقتل شرطي مصري طعنًا وسط القاهرة

حجم الخط
resized_45658-ea9fc8c5753.jpg
القاهرة- وكالات

أعلنت السلطات المصرية، أن شرطيًا بخدمة تأمين منطقة وسط القاهرة تجمع أماكن عبادة إسلامية ومسيحية ويهودية قُتل جراء "قيام شخص مهتز نفسيًا بالاعتداء عليه بسلاح أبيض".

وقالت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، "تلقى مركز شرطة مصر القديمة (وسط القاهرة) بلاغًا بقيام أحد الأشخاص بمغافلة أمين شرطة معين بخدمة تأمين منطقة مجمع الأديان بمصر القديمة".

وأشارت في تصريح صحفي اليوم الإثنين، إلى أن الشخص قام بالاعتداء على الشرطي عبر طعنه بسكين دون مبرر؛ ما نتج عنه مقتل الأخير.

وتابعت: "ألقت الشرطة القبض على مرتكب الواقعة وبحيازته السلاح المستخدم، وتبين أنه يهذي بعبارات غير مترابطة، وأنه مهتز نفسيًا"، دون الإفادة بتفاصيل أكثر.

ومنطقة مجمع الأديان بمنطقة مصر القديمة من أشهر المواقع التاريخية الدينية بمصر؛ حيث تجمع أماكن عبادة للأديان السماوية الثلاثة الإسلام والمسيحية واليهودية.

ومن أشهر أماكن العبادة في تلك المنطقة جامع عمرو بن العاص الشهير وهو أول مسجد بني في مصر، بجانب مجموعة من الكنائس والأديرة، ومعبد إبراهام بن عزرا الذي يحرص العديد من السائحين اليهود لزيارته.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk