الساعة 00:00 م
الأحد 03 مارس 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.51 جنيه إسترليني
5.03 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.87 يورو
3.57 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

غزة.. ارتفاع حصيلة مجزرة "شارع الرشيد" إلى 118 شهيدا

جرحٌ غائر في قلب شيماء.. مغتربة تعلّقت برؤية عائلتها في غزة لتُفاجأ باستشهادهم

عائلة فلسطينية تُفجَع باستشهاد ابنتها وطفليها "جوعى"

لماذا تغتال إسرائيل العلماء والكفاءات في غزة؟

بالصور كيف علقت الأوساط الإسرائيلية على صاروخ رحوفوت؟

حجم الخط
صاروخ رحوفوت.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

لم يتوقف صدى انفجار الصاروخ الذي أطلقته المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة باتجاه "رحوفوت" عند مشاهد الانفجار وأضراره المادة، وتعدى ذلك إلى الأوساط السياسية والعسكرية الإسرائيلية التي تناولت الحدث باستفاضة واضحة.

وأمس الخميس، قُتل مستوطن إسرائيلي وأُصيب 13 آخرون بالإضافة لأضرار جسمية لحقت بتجمع سكني هناك، بعد أن وصلت صواريخ المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة مستوطنة "رحوفوت" جنوب تل أبيب.

وهذه هي المرة الأولى التي تُستهدف فيها "رحوفوت" منذ بدء العدوان على قطاع غزة يوم الثلاثاء الماضي، وقد أظهرت صور ومقاطع فيديو تداولها النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، حجم الدمار الهائل الذي لحق بالمبنى السكني.

القبة الحديدية لا توفر حماية كاملة..

المحلل العسكري لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، يوسي يهوشع، قال إن سقوط الصاروخ في رحوفوت أمس، يؤكد مجددًا أنه لا توجد حماية محكمة وكاملة حتى مع وجود القبة الحديدية.

وأوضح يوسي "أن هذا بمثابة تذكير بما يمكن أن يحدث في حال اندلاع جولة قتال متعددة الساحات ضد فصائل يتمتعون بقوة نيران مختلفة ومحسنة".

ونوهت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إلى أن الصاروخ الذي أطلق على "رحوفوت" محلي الصنع ورأسه يحمل 20 كيلوغرامًا من المتفجرات. مؤكدة: "لم تستطع القبة الحديدية صده، والحيش يحقق في هذا".

مستوطنة رحوفوت.jpg
 

إسرائيل تُواجه خوفها..

ونوه مراسل القناة "13" الإسرائيلية، ألموغ بوكير، تعقيبًا على مشاهد الدمار في رحوفوت إلى أن "هذا ما كانت إسرائيل تخشاه".

وصرح يولي إدلشتاين؛ عضو الكنيست من "الليكود" وعضو لجنة الأمن والخارجية، بأن "إيران هي من تتحمل المسؤولية عن إطلاق الصواريخ، والصاروخ الذي طال رحوفوت، باعتبارها هي الممول الرئيسي لحركة الجهاد الإسلامي".

حدث قاسي..

قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية، أفاد في تعقيبه على الحدث: "نحن الآن في حدث قاسي للغاية، وسنجري تحقيق بالتعاون مع سلاح الجو عن سبب عدم اعتراض الصاروخ".

بدوره، أفاد المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال، في إيجاز صحفي حول صاروخ "رحوفوت": "ما نعرفه أن هذا صاروخ يصل لـ 70 كيلوغرامًا، ويحمل رأسًا متفجرًا يزن 20 كيلوغرامًا، ولا زلنا نحقق في الحادثة".

ونبه إلى أن تحقيقات الجيش امتدت إلى "من أين الصاروخ؟ وكيف حصلت منظمة الجهاد الإسلامي عليه؟ وهل لحماس يد في الإطلاق؟".

رحوفوت.jpg
 

ومنذ ظهر أول من أمس (الأربعاء)، تُواصل فصائل المقاومة ردها على العدوان الإسرائيلي برشقات صاروخية وصلت تل أبيب وعسقلان ويافا ضمن معركة أسمتها "ثأر الأحرار".

وقدرت معطيات إسرائيلية إطلاق أكثر من 800 صاروخ من غزة.

وأكدت "الغرفة المشتركة" في آخر بيانٍ صدر عنها مساء الخميس، جهوزيتها لكل الخيارات وأن "يد المقاومة الثقيلة قادرة على إيلام الاحتلال، وأن سياسة الاغتيالات التي ينتهجها الاحتلال بقيادات المقاومة، لن تزيدها إلا قوة".