بعد طعن الحركة

محكمة أوروبية تلغي قرارات تصنف حماس حركة "إرهابية"

حجم الخط
2018-12-16T150430Z_1105795006_RC1A00F19B20_RTRMADP_3_PALESTINIANS-GAZA-HAMAS.jpg
أوروبا-وكالة سند للأنباء

ألغت المحكمة الابتدائية الأوروبية في لوكسمبورج، إدراج حركة حماس وكتائب القسام من قائمة "الإرهاب".

وقال المحامي خالد الشولي إن المحكمة الأوروبية اتخذت قرارا مهما لصالح حركة حماس.

وأضاف الشولي أن المحكمة الابتدائية الأوروبية في لوكسمبورج، قضت لصالح حماس، في الجلسة العلنية التي عقدت في الرابع من أيلول الجاري.

وأشار الشولي، إلى أن المحكمة ألغت كل القرارات التي صدرت ضد حركة حماس وذراعها العسكري كتائب القسام.

والقرارات التي تم إلغاؤها هي؛ قرار رقم 2018/475، و2018/1084 والمراسيم الصادرة عنه أرقام 2018/468 و2018/1071، حسب الشولي.

ورغم أن الحكم الجديد ألغى القرارين شكلا، لكنه لا يشمل القرارات الصادرة في عام 2019، التي لم يتم الطعن عليها حتى الآن.

كما أن الحكم الجديد ليس له علاقة بالقضية الأساسية التي صدر فيها الحكم الأول من المحكمة الابتدائية في 17 كانون الأول/ ديسمبر 2014، التي ما زالت محل طعن بالنقض أمام محكمة العدل الأوروبية.

وعن أهمية القرار، قال المحامي الشولي من باريس، إن "حركة حماس هي من رفع القضية بالطعن على القرارات، والقرار مهم، حيث إنه يلغي هذه القرارات".

ووفق الشولي، فإن الرفع عن القوائم يحتاج إلى نفس طويل وطعون متتالية على قرارات المجلس، التي قد يتم إعادة إصدارها بناء على العديد من الاعتبارات، قد تكون منها "اعتبارات سياسية".