السويد تدين تصريحات نتنياهو بشأن ضم أراض من الضفة

حجم الخط
860x484 (2).jpg
استكهولم-وكالات

أدانت السويد، أمس الثلاثاء، إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عزمه ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

جاء ذلك في تصريحات لوزيرة الخارجية السويدية الجديدة، آلن لندا، أدلت بها لمحطة التلفزة الرسمية (STV).

وقالت الوزيرة "أرى أن تصريحاته هذه مؤسفة، كما أن الاتحاد الأوروبي، والمجتمع الدولي يرون أن هذا الكلام يتنافى مع القانون الدولي، فلا بد أن يكون حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس قيام دولتين".

وأجرى رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين تعديلا وزاريا على حكومته، الثلاثاء، وعين وزيرة جديدة للخارجية ووزيرتين جديدتين بمجلس الوزراء.

وتم تعيين آن ليندا، 57 عامًا، وزيرة للخارجية، خلفًا لمارغوت والستروم التي ظلت في منصبها منذ عام 2014، غير أنها أعلنت الأسبوع الماضي استقالتها لتمضي مزيدًا من الوقت مع أسرتها.

وأعلن نتنياهو أنه إذا فاز في الانتخابات المقررة 17 سبتمبر/ أيلول الجاري، فسيفرض "السيادة الإسرائيلية" على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي بثته وسائل إعلام عبرية "يجب علينا أن نصل إلى حدود ثابتة لدولة إسرائيل، لضمان عدم تحول الضفة الغربية إلى منطقة مثل قطاع غزة".