الأسير خلوف دخل مرحلة الخطر المميت

حجم الخط
FB_IMG_1564747132413.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح الاثنين، بتدهور الحالة الصحية للأسير المضرب عن الطعام لليوم 61 على التوالي ضد اعتقاله الإداري سلطان أحمد خلف 38 عاما من قرية برقين قضاء مدينة جنين.

وقالت الهيئة في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، أنه ووفقا لمحامية الأسير، فإن الأسير خلوف دخل في مرحلة حرجة وصعبة.

ووفقاً لها، فإن خلوف، بات يعاني من خلل في الدماغ وتقرحات شديدة في الفم وضعف شديد في الرؤية وآلام في مختلف أنحاء جسده، ونقص كبير بالوزن.

وبينت، أن الأسير يعاني أيضا من "شهقة" مستمرة ولا يستطيع القيام بأي حركة أو ويعاني من صداع شديد بالرأس.

وحذرتا من دخول الأسير في مرحلة الخطر المميت في أية لحظة إذا ما واصلت الإدارة تعنتها في عدم الاستجابة لمطلبه بإنهاء اعتقاله الإداري.