بعد لقاء حماس

الرئيس الفلسطيني يلتقي رئيس لجنة الانتخابات

حجم الخط
12_38_20_29_10_20191.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

أكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، حرصه على إجراء الانتخابات العامة التشريعية والرئاسية وتوفير كل الفرص لإنجازها.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء اليوم الثلاثاء، رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر ونائبه هشام كحيل.

وحضر اللقاء، رئيس الوزراء محمد اشتيه، ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، والمستشار القانوني لسيادته علي مهنا.

وجاء هذا اللقاء بعد انتهاء "ناصر" زيارته لقطاع غزة والذي أجرى فيها مشاورات مع الفصائل الفلسطينية وحركة حماس بشأن الانتخابات المقبلة.

وقال "ناصر" خلال مؤتمر صحفي برفقة ممثلي الفصائل الفلسطينية: "تم الاتفاق على عدد من البنود المتعلقة بالانتخابات والموقف الوطني. 

وأشار إلى أن "الجميع يسير في الاتجاه الصحيح نحو انتخابات تشريعية ورئاسية".

وأضاف: " نأمل أن تحقق الانتخابات الوحدة الوطنية بفضل تكاتف وتفهم الجميع للمرحلة القادمة الصعبة التي نواجهها".

من جانبه، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إن حركته متمسكةٌ بإجراء انتخابات شاملة، (رئاسية، وتشريعية، ومجلس وطني).

وأكد هنية أن حركته جاهزة لخوض الانتخابات، وستحترم نتائجها حال توفرت كل شروط النزاهة والشفافية.

وأعلن الرئيس محمود عباس خلال كلمته أمام الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مؤخرا، أنه سيدعو إلى انتخابات عامة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وجرت آخر انتخابات تشريعية فلسطينية في 25 كانون ثاني/يناير 2006، حيث فازت بها حركة حماس، وحققت ما وصفه مراقبون آنذاك بمفاجأة سياسية كبيرة.