البنتاغون: سنواجه أي قوة تهدد آبار النفط في سوريا

حجم الخط
US_750712_highres.jpg
واشنطن-وكالات

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جوناثان هوفمان، إن العسكريين الأمريكيين مخولون بمواجهة أي قوة تهددُّ آبار النفط في شرق سوريا.

وأضاف هوفمان، خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر البنتاغون: إن "عائدات النفط ستذهب لقوات سوريا الديمقراطية وليس للولايات المتحدة".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة ما زالت تعمل مع مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، وهي مستمرة في تزويدهم بالقوة والدعم لمحاربة تنظيم داعش.

وأعرب هوفمان عن توقعه بأن يُخضع الأتراك كل من يشتبه في ارتكابهم لجرائم حرب للمساءلة أمام العادلة.

والشهر الماضي أشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، إلى أن شركات الطاقة الأمريكية قد تشغل حقول النفط في شمال شرقي سوريا؛ ما أثار انتقادات حادة من محامين وخبراء.

 وقالوا إن تلك الخطوة مشكوك في شرعيتها القانونية على الأرجح.

وعبرت واشنطن في أكثر من مناسبة عن التزامها بتعزيز قدراتها العسكرية في سوريا بالتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية.

ودخلت تعزيزات أمريكية كبيرة إلى سوريا، الاثنين 28 أكتوبر، واتجهت إلى القواعد الأمريكية القريبة من حقول النفط والغاز في محافظتي دير الزور والحسكة شرقي البلاد.