"الخارجية" تطالب العالم بإجبار الاحتلال على وقف عدوانه

حجم الخط
الخارجية الفلسطينية
رام الله - وكالة سند للأنباء

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة والعاصمة السورية دمشق، الذي راح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى، في مقدمتهم الشهيد بهاء أبو العطا وزوجته.

وطالبت الخارجية في بيان وصل "وكالة سند للأنباء" نسخة عنه، المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، بسرعة التدخل لإجبار الاحتلال على وقف عدوانه فوراً.

وعدّت عدم محاسبة ومعاقبة الاحتلال على حروبه واعتداءاته المتواصلة ضد شعبنا تشجعها على التمادي في استباحة الأرض الفلسطينية والدم الفلسطيني.

وقالت إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو اعتاد ترحيل أزماته الداخلية نحو ساحات أخرى في مقدمتها الساحة الفلسطينية، وتدفيع شعبنا ثمناً باهظاً من أرضه ودماء أبنائه لتعزيز مكانته وموقفه.

وحمّلت الخارجية الفلسطينية حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا العدوان ونتائجه وتداعياته.

 وأكدت أن القيادة الفلسطينية ومنذ اللحظة الأولى للعدوان، بدأت اتصالاتها على كافة المستويات لوقف العدوان فوراً، خاصة اتصالاتها المستمرة مع الأشقاء في جمهورية مصر العربية، ومع عدد من الدول الفاعلة والمؤثرة على المستويين الإقليمي والدولي.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk