نتنياهو: لا نريد التصعيد والمواجهة قد تستغرق وقتاً

حجم الخط
imgid346121.jpg
القدس-وكالة سند للأنباء

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنَّ إسرائيل ليست معنية بالتصعيد، لكن الجيش سيرد على أي هجوم.

وأضاف نتنياهو في تصريحات صحفية له عقب انتهاء اجتماع "الكابينت"، أنه عندما حان الوقت المناسب قمنا بتصفية القائد بهاء أبو العطا.

وأكد نتنياهو "أن كل من يعتقد أنه قادر على الإضرار بالمستوطنين سنضربه"، موضحاً أن الجولة الجديدة من القتال بين إسرائيل وغزة قد تستغرق وقتاً.

من جانبه، قال رئيس أركان جيش الاحتلال كوخافي إن بهاء أبو العطا، أكبر قائد للجهاد الإسلامي في غزة، وهو المسؤول عن معظم العمليات التي خرجت من القطاع على حد زعمه.

وأكد نفذنا عملية اغتيال دقيقة لأبو العطا، مشيراً إلى أن إسرائيل لا ترغب بالتصعيد، لكننا جاهزون للرد، ولإحباط أي هجوم.

وانتهى ظهر اليوم الثلاثاء، اجتماع مجلس الوزراء السياسي والأمني المصغر "الكابينت" حول التصعيد في قطاع غزة.

وذكرت القناة الإسرائيلية السابعة، أن الاجتماع استمر لثلاث ساعات.

وأفادت القناة 2، أنه مع انتهاء جلسة "الكابينت"، بدأ الجيش الإسرائيلي بقصف أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي بقطاع غزة.

ويأتي انعقاد "الكابينت" بعد أكثر من 100 صاروخ طالت العمق الإسرائيلي، أبرزها تل أبيب ومستوطنات غلاف غزة.

وجاء ذلك رداً على اغتيال الجيش الإسرائيلي القيادي في الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، باستهداف منزله شرقي غزة فجر اليوم.