تُطالب بحمايتهم

نقابة الصحفيين التونسيين تدين الإعتداء على الصحفيين الفلسطينيين

حجم الخط
النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.png
تونس - وكالة سند للأنباء

أدانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، "الاعتداءات الوحشية" التي يُنفذها الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين أثناء أداء واجبهم المهني.

وفي بيانٍ لـ "النقابة" اليوم الإثنين، اعتبرت هذه الاعتداءات بمثابة "خرق صارخ" لكل المواثيق الدولية التي تحمي الصحفيين خلال ممارسة عملهم الصحفي.

واعتبرت أنّ ما يقترفه الاحتلال من "أبشع الانتهاكات يعدّ جرائم ضدّ الإنسانية تتطلب مسائلة دوليّة"، مطالبة المنظمات الدولية والأممية بإدانة هذه الاعتداءات، وبالاضطلاع بدورها في حماية الصحفيين.

وتطرقت في البيان، إلى استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمصور الصحفي معاذ عمارنة، والذي أُصيب برصاصة إسرائيلية أفقدته عينه اليسرى، "يأتي ذلك في مسعى واضح من الاحتلال لطمس جريمته في القمع الممنهج على الشعب الفلسطيني".

وعبّرت "النقابة" عن تضامنها اللامشروط مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين، مؤكدةً "دعمها المبدئي للشعب الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال من أجل استرداد حقه وتقرير مصيره على كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة"

ودعت الصحفيين التونسيين ونشطاء المجتمع المدني إلى تفعيل مساندتهم لنضالات الشعب الفلسطيني، بحضور اللقاء الإعلامي المقرر عقده بمقرّها، الأربعاء القادم والذي سيختم بوقفة تضامنية مع الصحفيين الفلسطينيين.