قبل ساعات من انتهاء تفويض غانتس

اجتماع مقرر بين نتنياهو وليبرمان اليوم

حجم الخط
نتنياهو وليبرمان
القدس - وكالة سند للأنباء

من المقرر أن يجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، مع رئيس حزب "إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان، وذلك قبل ساعات من انتهاء التفويض الممنوح إلى زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس لتشكيل الحكومة الجديدة.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن نتنياهو سيجتمع اليوم مع ليبرمان، في ظل المساعي الحثيثة للخروج من المأزق السياسي وقبل انقضاء التفويض الممنوح إلى غانتس لتشكيل الحكومة".

ويتفق ليبرمان ونتنياهو على رفض تشكيل غانتس لحكومة أقلية بدعم من القائمة العربية المشتركة، باعتبار ذلك كارثة كبيرة.

وأوضح ليبرمان خلال جلسة كتلة حزبه في " الكنيست "، يوم أمس، أن حكومة أقلية تعتبر كارثة بالنسبة لإسرائيل.

وأكد أنه سيواصل مساعيه لتشكيل حكومة وحدة وطنية لتجنب انتخابات ثالثة.

بينما يواصل نتنياهو، تحريضه على النواب العرب، لكن في الوقت ذاته أكد أن ليبرمان لن يدعم تشكيل حكومة ضيقة، فيما تبقى لرئيس "أزرق أبيض"، أقل من يومين على انتهاء مدة التكليف.

ومنح ليبرمان، نتنياهو، وغانتس، حتى ظهر غد الأربعاء، للتوصل إلى تفاهمات من أجل تشكيل حكومة وحدة، وإلا فإن كل طرف سيكون حرًا في خياراته.

وقال  ليبرمان، إن ما نقصده هو حكومة وحدة وطنية، غير ذلك فإن أي حكومة ستشكل ستجد صعوبة في القيام بمهامها.

وأشار إلى أن إسرائيل بحاجة لقيادة، وسنواصل الجهود حتى ظهر الأربعاء لتشكيل حكومة وحدة.

وأضاف: ""في هذه المرحلة أكرس جل اهتمامي وجهودي فقط من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية"، وتشكيل حكومة ضيقة ليس حلا عمليًا لأنها ستصارع على استمرارها من أسبوع لأسبوع".

ولفت ليبرمان، إلى أنه لا يوجد لدى أعضاء حزبه مصلحة شخصية ليكونوا أعضاء بالحكومة سواء برئاسة نتنياهو أو غانتس.