الساعة 00:00 م
الأحد 27 نوفمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.14 جنيه إسترليني
4.83 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.56 يورو
3.42 دولار أمريكي

الاحتلال اعتقل أكثر من 745 طفلاً حتى نهاية أكتوبر 2019

حجم الخط
thumb.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أفاد "نادي الأسير الفلسطيني" أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 745 طفلاً فلسطينياً تقل أعمارهم عن 18 عاماً، حتى نهاية تشرين أول / أكتوبر الماضي.

وقال نادي الأسير في تقرير له بمناسبة اليوم العالمي للطفل، إن قرابة 200 طفل تواصل سلطات الاحتلال اعتقالهم في معتقلات "مجدو" و"عوفر"، و"الدامون".

وأشار إلى أن الاحتلال يحتجز جزءًا آخر من أطفال القدس في مراكز خاصة.

ونوه إلى أن الاحتلال "ينفذ مجموعة من الانتهاكات بحق الأطفال خلال عملية اعتقالهم والتي تبدأ منذ اللحظة الأولى بطريقة وحشية واقتيادهم من منازلهم في ساعات متأخرة من الليل".

وأوضح: "بعد عام 2015 تم توثيق عشرات الحالات لأطفال أطلقت قوات الاحتلال النار عليهم بشكل مباشر ومتعمد خلال عمليات اعتقالهم".

وتابع: "يُضاف إلى ذلك نقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف وإبقائهم دون طعام أو شراب، واستخدام الضرب المبرح بحقهم، وتوجيه الشتائم والألفاظ البذيئة إليهم، وتهديدهم وترهيبهم".

ولفت نادي الأسير النظر إلى أن الاحتلال "ينتزع الاعترافات من الأطفال تحت الضغط والتهديد، وإصدار الأحكام غيابياً، وفرض أحكام وغرامات مالية عالية".

وبيّن أن الاحتلال يحرم الأسرى الأطفال من استكمال الدراسة، وجزء منهم من زيارة العائلة، ويتعرضون للإهمال الطبي.

وتابع: "منذ العام 2015 شهدت قضية الأسرى الأطفال العديد من التحولات، منها إقرار قوانين عنصرية أو مشاريع قوانين، والتي تُشرع إصدار أحكام عالية بحق الأطفال".

وحولت سلطات الاحتلال عدداً من الأطفال للاعتقال الإداري.

ووفقًا لتقرير "نادي الأسير" فإن الأطفال المعتقلون إداريًا هم: سليمان محمد أبو غوش (17 عامًا)، وهو من مخيم قلنديا، ونضال زياد عامر (17 عامًا)، وحافظ إبراهيم زيود (16 عامًا) من محافظة جنين.

وذكر أن الطفل نضال عامر اعتقل يوم 19 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري، وجرى تحويله للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور، ثم نقل للتحقيق.

وأصدرت محكمة الاحتلال بحقه حُكمًا بالسّجن لمدة 4 شهور، وقبل انتهائها جرى تحويله للاعتقال الإداري مجددًا لمدة 6 شهور.

واستدرك: "علمًا أنه اعتقل سابقًا عام 2017 وحُكم عليه بالسّجن لمدة عام وبعد شهر من الإفراج عنه أُعيد اعتقاله مجددًا. وهو نجل الشهيد إبراهيم عامر".

والأسير حافظ زيود، اُعتقل يوم 26 آب/ أغسطس الماضي، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري، لمدة 4 شهور.

وقد تزامن اعتقال زيود مع استعداده لتقديم الثانوية العامة لهذا العام. حيث جرى اعتقاله في اليوم الثاني على بدء العام الدراسي.

والطفل سليمان أبو غوش أصدرت سلطات الاحتلال بحقه أمر اعتقال إداري لـ 4 أشهر، تبدأ من تاريخ 14 أيلول/ سبتمبر الماضي، حتى الـ 3 من كانون ثاني/ يناير 2020.

علمًا أنه اُعتقل بعد أن تم استدعائه لمقابلة مخابرات الاحتلال، وهذا الاعتقال الثاني للطفل أبو غوش خلال هذا العام.

وجدد نادي الأسير مطالبته للمؤسسات الحقوقية الدولية ببذل جهود أكبر لحماية الأطفال الفلسطينيين، وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف".