محدث المرصد السوري: 11 قتيلًا بقصف إسرائيلي لمواقع عسكرية في دمشق

حجم الخط
c3f18db6-b81b-44cc-a4a5-2343f1f0b1e4.jpg
دمشق - وكالة سند للأنباء

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان "بمقتل 11 عنصرًا من القوات الإيرانية والمسلحين الموالين لها وقوات النظام جراء الضربات الإسرائيلية المكثفة" على مواقع عسكرية في دمشق وريفها.

وأوضح أن " 7 من القتلى من جنسيات غير سورية".

وأضاف أنه جرى انتشال عائلة مكونة من رجل وزوجته وابنه من تحت أنقاض منزل في قرية بيت سابر بناحية سعسع بعد استهداف أحد الصواريخ الإسرائيلية للمنزل.

وذكر المرصد أن القصف الإسرائيلي استهدف مواقع في الكسوة ومنطقة سعسع ومطار المزة العسكري وجديدة عرطوز وضاحية قدسيا ومحيط صحنايا جنوب وجنوب غرب دمشق.

وتابع: "جرى تدمير مستودعات للأسلحة والذخائر تابعة لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، كما جرى استهداف معسكر لهم".

وأضاف: "وجرى استهداف بطاريات صواريخ أرض جو ومواقع لقوات النظام السوري".

وصباح اليوم، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن طائراته أغارت على أهداف إيرانية وسورية، فجرًا، في سورية.

وأفاد في بيان له صباح اليوم: "قصفت طائراتنا عشرات الأهداف لقوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني والجيش السوري".

وادعى بأن القصف "استهدف مخازن صواريخ أرض جو ومقر قيادة ومستودعات أسلحة وقواعد عسكرية".

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أعقاب الغارات على سورية في تصريح مقتضب: "أوضحت أننا سنضرب كل من يعتدي علينا، سنواصل الحفاظ بكل حزم وإصرار على أمن إسرائيل".

ونقل موقع "0404" الإسرائيلي الإخباري عن وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت قوله: "لقد تغيرت القواعد، كل من يهاجمنا بالنهار لن ينام في الليل، هكذا حدث في الأسبوع الماضي وكذلك هذا الأسبوع".‏

وأوضحت وكالة "سانا" السورية الرسمية، أن "أحد صواريخ العدوان الاسرائيلي استهدفت منزلًا في سعسع (ريف دمشق) ما أسفر عن تدميره فوق العائلة المؤلفة من أب وأم وولدين".

وأشارت إلى أن الغارة الإسرائيلية أسفرت عن خسائر مادية وبشرية في المنزل الذي دمر بفعل "شظايا الصواريخ المعادية".

وأكد مصدر طبي في مشفى قطنا الوطني أن رجلًا وامرأة قتلا، فيما أصيب عدد آخر جراء الغارات على بلدة بيت سابر بمنطقة سعسع في جنوب غرب دمشق.

كما أصابت شظايا أحد الصواريخ الإسرائيلية أيضا بناية سكنية في ضاحية قدسيا بغرب دمشق، ما أسفر عن إصابة فتاة وإلحاق أضرار كبيرة في البناء.

ونوهت إلى أن "العدو هاجم الأراضي السورية من المجال الجوي في الأراضي الفلسطينية واللبنانية".

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ "سانا" أن الطيران الحربي الإسرائيلي قام، من اتجاهي الجولان المحتل ومرج عيون اللبنانية، باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ.

وأردف: "على الفور تصدت منظومات دفاعنا الجوي للهجوم الكثيف وتمكنت من اعتراض الصواريخ المعادية وتدمير معظمها قبل الوصول إلى أهدافها".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk