"غوتيريش": أزمة المناخ بلغت "نقطة اللاعودة"

حجم الخط
Z4Kjk.jpg
مدريد - وكالات

حذر الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، من التأثيرات المدمرة للاحتباس الحراري الذي يهدد الإنسانية، وقال إن "نقطة اللاعودة" باتت ماثلة أمام العالم.

وفي مؤتمر صحفي يسبق قمة المناخ التي ستعقد في مدريد قال: "يخوض البشر حربا ضد كوكب الأرض منذ عقود عديدة، والآن بدأ الكوكب يقاتل البشر".

وانتقد الجهود "غير الكافية بتاتا" التي تبذلها الدول الاقتصادية الكبرى للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وأضاف: "نحن نواجه أزمة مناخ عالمية، ولم تعد نقطة اللا عودة بعيدة بل باتت أمامنا وتتجه بسرعة نحونا".

وأكد "غوتيريش" أن السنوات الخمس الماضية كانت الأعلى حرارة في تاريخ العالم، كما أن من المرجح أن يسجل عام 2019 ثاني أعلى درجة حرارة.

وتابع: "عشية مؤتمر التغير المناخي "كوب 25" الذي يشارك فيه 196 بلدا إن الكوارث المتعلقة بالمناخ أصبحت أكثر تكرارا وعنفا وقتلاً وتدميراً".

وأردف: "إن صحة البشر وأمنهم الغذائي أصبحا معرضين للخطر"، مشيرا إلى أن تلوث الهواء المرتبط بالتغير المناخي يتسبب بوفاة سبعة ملايين شخص كل عام.

وبيّن "غوتيريش" أن هدف 1,5 درجة مئوية من ممكن تحقيقه"، قائلا: "إن الشيء الوحيد المفقود لتحقيق ذلك هو الإرادة السياسية".

وأضاف "لنكن واضحين حتى الآن، كانت جهودنا للوصول إلى هذا الهدف غير كافية على الإطلاق، وإن أكبر الدول المصدرة للانبعاثات الضارة بالبيئة لا تبذل قصارى جهدها".

وأوضح أنه في حال تنفيذ التعهدات الحالية التي قطعتها الدول، فإن درجات الحرارة سترتفع في العالم بمقدار 3 درجات مئوية على الأقل، ويقول العلماء أنه "سيتسبب في بؤس البشرية".

وكانت تعليقات "غوتيريش" موجهة بوضوح إلى عدد من البلدان المسؤولة عن أكثر من نصف انبعاثات غازات الدفيئة العالمية، على الرغم من أنه لم يسمها.