الاحتلال يعتقل 23 فلسطينيا من الضفة والقدس

حجم الخط
إعتقالات إسرائيلية
القدس المحتلة- سند

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، حملة اعتقالات واسعة في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، طالت 23 فلسطينيًا؛ قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 20 فلسطينيًا "مطلوبًا" على خلفية ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة ضد أهداف إسرائيلية.

واعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين شقيقين من كفر دان شمال غربي جنين؛ أسامة وإحسان أيمن عابد، بالإضافة للشاب يوسف سفيان أبو ليلى من بلدة الزاوية غربي سلفيت.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر زاهر دقة، عقب دهم منزله في بلدة عتيل شمالي طولكرم.

وطالت الاعتقالات الإسرائيلية، الشابين مجدي حشاش من مخيم بلاطة للاجئين ويوسف أمجد أشقر من مخيم عسكر شرقي نابلس.

وذكر مراسل "سند للأنباء"، أن قوات الاحتلال دهمت بلدة عوريف جنوبي نابلس واعتقلت كلًا من؛ عبد الله شحادة، يوسف علي شحادة، سيف الدين الصفدي، ومحمد الصفدي.

واعتقل جيش الاحتلال المواطن محمد الصبار من مدينة رام الله، والأسير المحرر ربيع علاء طقاطقة من بلدة تقوع شرقي بيت لحم.

واندلعت مواجهات خلال اقتحام الاحتلال لقرية النبي صالح شمال غربي رام الله، بالإضافة لاقتحام بلدات سلواد شرقي المدينة، وبلدات قطنة وبدو وبيت عنان شمال غربي القدس.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة كفر سابا شرقي مدينة قلقيلية.

واعتدى جنود الاحتلال على الشاب مؤيد التميمي؛ وهو من النبي صالح، قرب مستوطنة "حلميش" المقامة على أراضٍ فلسطينية شمال غربي رام الله.

وأخضعت قوات الاحتلال عددًا من أفراد عائلة الأسير المحرر ماهر محمود التميمي للاستجواب الميداني عقب دهم منزله في قرية النبي صالح.

وانتشر مستوطنون بحراسة قوات الاحتلال على الشارع الاستيطاني بين قريتي زواتا واجنسنيا شمال غربي نابلس.

وفي القدس المحتلة، اعتقل الاحتلال الشاب أيمن الرشق من حي الثوري في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

فيما اعتقلت قوة من المستعربين التابعة للاحتلال الليلة الماضية الشابين مؤمن محمود ومحمد أبو اسنينة من قرية العيساوية شرقي القدس.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk