الاحتفال بإتمام خمسة أعوام على ترميم كنيسة المهد

حجم الخط
ساحة_بالقرب_من_كنيسة_المهد.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

احتفلت السفارة الفلسطينية لدى حاضرة الفاتيكان، بإتمام خمسة أعوام على ترميم كنيسة المهد، في المتاحف الفاتيكانية بعنوان "كنوز الميلاد، تراث الإنسانية".

وجاء الاحتفال، تحت راعية الكاردينال بيترو بارولين سكرتير الدولة لحاضرة الفاتيكان.

و تحدث سفير فلسطين لدى حاضرة الفاتيكان عيسى قسيسية، عن الأبعاد الدينية والتراثية لترميم الكنيسة.

وأشاد  بدور الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رعاية ومتابعة هذا الإرث الروحي والإنساني.

وثمن الدور الخاص لمتاحف الفاتيكان، واستضافتهم للحدث الذي يؤكد عمق العلاقة بين فلسطين والفاتيكان، والدعم المتواصل من البابا فرنسيس للأرض المقدسة.

ورحب قسيسية بإهداء البابا فرنسيس ذخيرة من مذود السيد المسيح إلى الأرض المقدسة، تجاوبا لرغبة سيادته، والتي تزامن وصولها مع إضاءة شجرة الميلاد في ساحة كنيسة المهد.

وفي كلمته، نقل رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، رمزي خوري، تحيات الرئيس محمود عباس للبابا وللحضور.

وأكد أن شعب فلسطين سيحتفل بأعياد الميلاد رغم الظروف القاهرة التي يعيشها بسبب انتهاكات الاحتلال.