بقيمة 116 مليون يورو

الاتحاد الأوروبي وألمانيا يوقعان اتفاقيات حيوية مع "أونروا"

حجم الخط
unnamed.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

وقع كل من الاتحاد الأوروبي والجمهورية الاتحادية الألمانية، اليوم الأربعاء، اتفاقيات تبرع إضافي مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا).

وجرى حفل التوقيع في مدرسة إناث القدس التابعة للأونروا في سلوان بالقدس المحتلة، بحضور دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وذكرت الأونروا في بيان لها تلقته "وكالة سند للأنباء" اليوم، أن الاتفاقية جاءت كجزء من الدعم الجماعي للاتحاد الأوروبي وللدول الأعضاء فيه للأونروا وللاجئي فلسطين.

وأفادت أنها "تلقت تبرعًا بقيمة 82 مليون يورو، عام 2019، من الاتحاد الأوروبي دعمًا للعمل الهام الذي تقدمه الأونروا في مجال التنمية البشرية في المنطقة".

وأردف البيان: "وفي وقت يتسم بأنه في غاية الصعوبة للاجئي فلسطين، فإن الاتحاد الأوروبي يقدم تبرعًا إضافيًا بقيمة 21 مليون يورو".

وأوضحت أن الحكومة الاتحادية الألمانية، ومن خلال بنك التنمية الألماني، أعلنت عن مشروعات جديدة للأونروا تبلغ قيمتها 59 مليون يورو.

ونوهت إلى أنه قد تم تبني حزمة مساعدات جديدة للأونروا بقيمة إضافية تبلغ 36 مليون يورو، ضمن إطار الصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي استجابة للأزمة السورية.

وأشارت: "بهدف تعزيز صمود لاجئي فلسطين من سورية والمجتمعات المستضيفة لهم في الأردن ولبنان من خلال تقديم الخدمات الأساسية".

وكان المفوض العام لوكالة الأونروا بالإنابة، كريستيان ساوندرز، ناشد الجهات المانحة الاستجابة للعجز التمويلي البالغ 167 مليون دولار.

وقال إن رصيد الأموال من أجل الأونروا سيساعد في التخفيف من الفقر في قطاع غزة من خلال توليد فرص التوظيف، بالإضافة إلى مشروعات البناء والبنية التحتية.

وصرّح بأن التزام الاتحاد الأوروبي تجاه لاجئي فلسطين يتضمن دعمًا غير مسبوق لبرامج الوكالة التعليمية والصحية.

وأكد: "رعاية الاتحاد الأوروبي الجارية لمرافق الأونروا، والتي هي الآن في سنتها الثالثة، تستمر بتأمين بيئة صحية وآمنة للاجئي فلسطين في مختلف أرجاء أقاليم العمليات الخمسة".