"ساندرز" يدعو لتغيير السياسة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية

حجم الخط
بيرني-ساندرز.jpg
لوس أنجلوس-وكالات

قال السناتور الديمقراطي بيرني ساندرز، إن السياسة الأمريكية يجب أن تكون مؤيدة للفلسطينيين وليس لإسرائيل فقط.

جاء ذلك خلال مناظرة عُقدت في لوس أنجلوس، بين المُتنافسين على الترشح باسم الحزب الديمقراطي، في انتخابات الرئاسة الأميركية المقرر إجراؤها في العام 2020 المقبل.  

ووصف ساندرز رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بـ "العنصري".

وفي نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول، ألقى ساندرز، كلمة في مؤتمر لمنظمة "جي ستريت" الاميركية، التي تُعنى بحث الإدارة الأميركية، على إنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي بالطرق السلمية.

وأشار السناتور في المؤتمر الذي عُقد في واشنطن، إلى أن المساعدات العسكرية الأميركية المُقدمة لإسرائيل، يجب أن تكون مشروطة بتغيير موقف إسرائيل إزاء قطاع غزة.

وقال ساندرز "إذا كانت إسرائيل تريد مساعدات عسكرية أميركية، فعليها أن تغير موقفها تجاه غزة".

من جانبه، ذكر نائب الرئيس السابق جو بايدن، صاحب أكثر الحظوظ بالترشح باسم الحزب الديمقراطي، أن بلاده يجب أن تضغط على إسرائيل، للتحرك صوب حل الدولتين.

ووصف بايدن سلوك نتنياهو بما يخص المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية بـ "الفضيحة".