استطلاع: معظم الإسرائيليين يرفض منح الحصانة لنتنياهو

حجم الخط
2019-11-20t132729z_1974375457_rc21fd9rsgpb_rtrmadp_3_israel-politics-3-e1574404684162.jpg
القدس-وكالات

أظهر استطلاع للراي أن معظم الاسرائيليين يعارضون منح الحصانة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

  وحسب استطلاع للرأي نشرت نتائجه، أمس الأحد، وأجرته القناة 12الاسرائيلية فإن 33٪ من المستطلعين أنهم يؤيدون منح الحصانة لنتنياهو، بينما عارضها 51٪.

وقال 16٪ أنهم لا يعرفون، وبين الناخبين اليمينيين، كانت نسبة المؤيدين 47 ٪ ونسبة المعارضين 35 ٪.

وأشار الاستطلاع إلى المساواة بين الكتلة اليمينية وكتلة يسار الوسط، بحيث لا يتمتع أي منها بأغلبية في الكنيست، بدون حزب "إسرائيل بيتنا".

ويتأرجح المعسكر الديمقراطي حول نسبة الحسم، إلى جانب تحالف الأحزاب اليمينية، والذي لم يتجاوز نسبة الحسم في استطلاعات سابقة.

ويتقدم أزرق – أبيض على الليكود بمقعدين، وفي السؤال حول الشخص الملائم لرئاسة الحكومة، اختار 40 في المائة من المستطلعين نتنياهو مقابل 38 في المائة اختاروا غانتس.

وقال نتنياهو، أمس الأحد، إنه سيعلن خلال يومين ما إذا كان ينوي طلب الحصانة من الكنيست لمنع مقاضاته.

وأضاف في حفل اشعال شموع الحانوكا في تل أبيب أن الحصانة ليست ضد الديمقراطية، الحصانة هي حجر الزاوية للديمقراطية".

 وأشار بنيامين نتنياهو إلى جلسة المحكمة العليا التي يفترض أن تناقش، يوم الثلاثاء، التماسا يحدد ما إذا كان بإمكان عضو الكنيست المتهم بعمل جنائي، تشكيل حكومة.

وفي رسالة بعث بها إلى المحكمة العليا، قال: "من غير المقبول أن يحدد أحد موظفي الجمهور، المستشار القانوني، مهما بلغت رتبته، بدلاً من الجمهور العام وممثليه في الهيئة التشريعية من الذي يستطيع إدارة الدولة ومن لا".

ولم يعلن نتنياهو، الذي يتوقع أن يمثل للمحاكمة بتهمة الرشوة والاحتيال وانتهاك الثقة، حتى الآن عن نيته في طلب الحصانة، لكن ظهرت في الأيام الأخيرة تقارير تفيد بأنه قرر ذلك. 

وأمس الأول، أشار رئيس الوزراء إلى القضية، قائلاً إن طلب الحصانة "ليس تهربًا من المحاكمة".

وستنتهي هذا الأسبوع مهلة الثلاثين يومًا التي خصصها المستشار القانوني لنتنياهو لطلب الحصانة."