نتنياهو يقرر طلب الحصانة البرلمانية من الكنيست

حجم الخط
SQvhz.jpeg
القدس-وكالات

قرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الأربعاء، الطلب من الكنيست الحصول على الحصانة البرلمانية، في خطوة ترجئ الإجراءات القضائية ضده في تهم فساد خطيرة في حال صادقت الكنيست على منحه الحصانة.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عن نتنياهو قوله إن "سيطلب الحصانة البرلمانية ضد تهم الفساد الموجهة له".

وأضاف: "سأمثل في المحكمة... وقانون الحصانة غايته منع تلفيق اتهامات".

وشدد نتنياهو على أنه "يرغب في قيادة إسرائيل لسنوات عديدة لتحقيق إنجازات تاريخية".

وفي أعقاب تصريح نتنياهو، كتب رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، افيغدور ليبرمان في "فيسبوك"، إن "ما يهم نتنياهو هي الحصانة. تحولت دولة إسرائيل إلى رهينة لمشكلة شخصية لنتنياهو".

وأضاف: "نتنياهو لا يهمه اليسار ولا اليمين ولا المتدينين ولا العلمانيين".

وأكد ليبرمان أن حزبه لن يكون جزءا من ائتلاف الحصانة، "وجميعاً سنصوت ضد الحصانة لنتنياهو".

بدوره قال رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس، إن "نتنياهو يعلم أنه متهم، ومن يعتقد أنه لن يحدث شيئا؛ لأنه لو لم يكن هناك شيئا لا يخاف من المحاكمة".

وأضاف "إما أن تكون هناك حكومة حصانة متطرفة أو تتشكل حكومة وحدة رسمية. وحصانة كهذه ليست حجر أساس في النظام الديمقراطي، وإنما تقضي على أسس الديمقراطية".

وأشار إلى كاحول لافان سيبذل جهده من الناحية القانونية وستعمل من أجل تشكيل لجنة كنيست من أجل منع منح حصانة لمتهم بمخالفات جنائية.

وفي حال الحصول على الحصانة ستتوقف الإجراءات القضائية ضد نتنياهو.

 

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk