أطعمة لا تستغني عنها المرضعات

حجم الخط
دبي - وكالات

تناول الأطعمة الصحية بشكل روتيني طوال اليوم؛ سيعمل على زيادة الطاقة القليلة التي تتمتعين بها كأم جديدة، وإذا كنت ترضعين فإن جودة حليب الثدي تبقى كما هي بغض النظر عما تختاره لتناول الطعام.

وفي حال لا تحصلين على العناصر الغذائية اللازمة من نظامك الغذائي، فسيقوم جسمك بتوفيرها من احتياجات جسمك الخاصة، لذلك تأكدي من حصولك على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجينها أنت وطفلك.

استشاري التغذية دكتورة هند مأمون تدعو المرضعة لأن تجعل هذه الأطعمة الصحية جزءاً منتظماً من نظامك الغذائي، ومنها:

سمك السالمون: مثله مثل الأسماك الدهنية الأخرى، محملة بنوع من الدهون تسمى DHA أمر حاسم لتطوير الجهاز العصبي لطفلك، كل الثدي يحتوي حليب DHA، قد يساعد أيضاً حالتك المزاجية.

وتشير الدراسات إلى أنه قد يلعب دوراً في الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة.

منتجات الألبان قليلة الدسم: يوفر الحليب دفعة من فيتامين (د) لتقوية العظام، بالإضافة إلى توفير البروتينات وفيتامين B، تعد منتجات الألبان واحدة من أفضل مصادر الكالسيوم.

وفي حال كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فإن الحليب يحتوي على الكالسيوم لمساعدة عظام طفلك على التطور، لذلك من المهم بالنسبة لك تناول ما يكفي من الكالسيوم لتلبية احتياجاتك الخاصة.

لحم بقر: يعزز طاقتك كأم جديدة مع الأطعمة الغنية بالحديد، وقد يؤدي نقص الحديد إلى استنزاف مستويات الطاقة لديك، مما يجعل من الصعب عليك مواكبة متطلبات المولود الجديد، تحتاج الأمهات المرضعات إلى تناول المزيد من البروتين وفيتامين بـ12.

البرتقال: يعتبر غذاءً رائعاً لزيادة الطاقة، كما أن البرتقال وغيره من ثمار الحمضيات من الأطعمة الممتازة للرضاعة الطبيعية؛ لأن الأمهات المرضعات يحتجن إلى فيتامين سي أكثر من النساء الحوامل.