حماس تحمل الاحتلال تبعات الإهمال الطبي بحق الأسرى

حجم الخط
صوة أرشيفية
غزة - وكالة سند للأنباء

حملت حركة "حماس" الاحتلال الإسرائيلي، كل تبعات ونتائج الاستمرار في سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى في سجونه.

وأكدت حماس في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، إن الأسرى لن يكونوا وحدهم في معركة الحرية وانتزاع الحقوق، "ولن نترك حياتهم لحسن نوايا العدو، فهم عناوين ورموز مقاومة شعبنا".

واستغرب البيان صمت المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية إزاء هذه الجرائم النكراء للاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى والتي أودت بحياة أكثر من 60 أسيرًا.

ولفتت إلى أنه ما زال نحو ٧٠٠ أسير يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة، وتدهور في حالتهم الصحية، وبعضهم دخل في مرحلة الخطر الشديد نتيجة إضرابه الطويل عن الطعام احتجاجًا على استمرار الاعتقال الإداري.

وأشارت حماس، إلى ان بعض الأسرى دخل في مرحلة الخطر الشديد نتيجة إضرابه الطويل عن الطعام احتجاجا على استمرار الاعتقال الإداري بحقهم، وفي مقدمتهم الأسير أحمد زهران.

ودعت الحركة المؤسسات الحقوقية للتدخل الفوري والشامل لإنقاذ حياة الأسرى، وإجبار سلطات الاحتلال على وقف سياسة الإهمال الطبي والعقاب الجماعي بحق الأسرى والأسيرات في سجونه.