الكشف عن علاج ثوري لمرضى انتفاخ الرئة الحاد

حجم الخط
صوة أرشيفية
بريطانيا - وكالات

كشفت هيئة الصحة الوطنية البريطانية عن إجراء جديد يهدف إلى مساعدة الأشخاص المصابين بانتفاخ الرئة الحاد، وهو مرض شائع في الرئة يصيب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً.

ففي غضون 15 دقيقة فقط، يمكن للأطباء معالجة الأنسجة التالفة في الرئتين من خلال ضخ بخار الماء الساخن، الذي يساهم في انكماش النسيج التالف خلال عدة أيام مما يوفر مساحة في الرئتين ويجعل التنفس أسهل.

ويتم الآن تقديم العلاج الرائد بالبخار، الذي تم تطويره في الولايات المتحدة، في مستشفيين تابعين لهيئة الصحة الوطنية البريطانية.

أثناء العملية، يتم إدخال أنبوب يحتوي على كاميرا من خلال الفم إلى الرئتين وإلى المنطقة الأكثر تضرراً والتي تحتاج إلى علاج. ومن ثم يتم ضخ جرعة من البخار من خلال الأنبوب لمدة تتراوح بين ثلاث إلى عشر ثوان.

 بعد 20 ثانية، تتم إزالة الأنبوب. ويمكن تكرار الإجراء بعد بضعة أشهر، لعلاج أي أجزاء إضافية من الرئة.

وقال الدكتور الأخصائي بأمراض الرئتين، محمد مناففار "هذا الإجراء الجديد يهدف إلى تحسين حياة المرضى الذين يعانون من انتفاخ الرئة الشديد. لقد بدأ تطبيق هذا الإجراء في مستشفيات لانكشاير التعليمية".

وأضاف " هذا ليس علاجاً نهائياً للمرض، لكننا نأمل أن يساعد في تخفيف الأعراض، وتمكين المرضى من الحركة والمشي بشكل مستقل".

يمكن استخدام العلاج الجديد، والمعروف باسم الاستئصال البخاري القصبي، لاستهداف مناطق دقيقة للغاية، وعلى عكس الجراحة، لا يتطلب سوى تخدير معتدل.

ويتم الاحتفاظ بمعظم المرضى في المستشفى لليلة واحدة فقط، وقد تتحسن صحة البعض لدرجة تمكنهم من الخروج من المستشفى بعد الخضوع للعلاج بعدة ساعات.

و انتفاخ الرئة هو شكل من أشكال مرض الانسداد الرئوي المزمن الذي يضعف حركة المريض، وقد يؤدي إلى وفاته في نهاية المطاف.