نتنياهو يأمر بضربة قوية لغزة

ضابط إسرائيلي يرجح استمرار التصعيد

حجم الخط
جنود الاحتلال على حدود غزة
القدس - سند

استبعد ضابط إسرائيلي، اليوم، السبت إمكانيّة عودة التهدئة في قطاع غزّة "فورًا"، وقدّر أن يستمرّ التصعيد في القطاع "يومين أو ثلاثة".

 في حين أعلن الجيش الإسرائيلي أنه سيزيد من ضرباته على القطاع، وأنه رصد إطلاق 200 صاروخ اليوم السبت.

وفي ختام المشاورات الأمنية التي ترأسها رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، نقلت القناة 13 الإسرائيلية عن الضابط الإسرائيلي قوله: "إن نتنياهو أمر الجيش الإسرائيلي بتوجيه "ضربة قويّة" لقطاع غزّة".

 ونقلت هيئة البث الرسميّة (كان) عن مسؤول إسرائيلي أنه "لا اتصالات لوقف إطلاق النار في القطاع، وأن التوجيهات هي استمرار توجيه الضربات في غزّة".

ونقلت القناة ذاتها، كذلك، عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، رونين منليس، أن "الدفاعات الجويّة الإسرائيليّة على استعداد لاحتمال إطلاق صواريخ على تل أبيب".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk