رداً على استهداف المدنيين

الغرفة المشتركة تدرس توسيع مديات القصف لـ 40 كم

حجم الخط
غزة
غزة-سند

كشفت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية أنها ستدرس توسيع مدى القصف إلى ما بعد ٤٠ كم خلال الساعات القادمة "إذا ما استمر العدوان الإسرائيلي" على قطاع غزة.

وأعلنت الغرفة في بيان صحفي وصل "سند"، نسخة منه، عن توجيهها ضربة صاروخية كبيرة للمستوطنات الإسرائيلية الليلة الماضية، في إطار الرد على اعتداءات الاحتلال.

وقالت الغرفة المشتركة، وفق ما ورد عبر موقع كتائب القسام، إنها وجهت ضربة صاروخية كبيرة لمنطقة عسقلان بـ 50 صاروخا رداً على جرائم الاحتلال وتماديه في استهداف البيوت الآمنة.

وفي الساعة الماضية، أصدرت الغرفة المشتركة، تصريحا صحفيا جديدا، قالت فيه إنه "نظرا لإصرار العدو على استهداف البيوت الآمنة فإن المقاومة قررت الرد على جرائم الاحتلال بشكل غير مسبوق".

وتواصل المقاتلات الإسرائيلية منذ صباح السبت، شن غارات عنيفة على أهداف متفرقة ومواقع تتبع لفصائل المقاومة الفلسطينية في أنحاء قطاع غزة

ويعيش قطاع غزة موجة تصعيد بدأت يوم الجمعة الماضية عقب استهداف نشطاء في كتائب القسام، تطورت صبيحة يوم السبت؛ حيث تواصل دولة الاحتلال قصف أهداف أعيان مدنية وأخرى عسكرية تتبع لفصائل المقاومة الفلسطينية.

وأسفر العدوان الإسرائيلي حتى الآن، عن استشهاد 7 فلسطينيين، وإصابة أكثر من 40 آخرين، حسب وزارة الصحة بغزة.