دعوات لتوسيع المشاركة الجماهيرية لمواجهة "صفقة القرن"

حجم الخط
9998981964.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

أكدت القوى الوطنية والإسلامية ولجنة المتابعة للعليا في الداخل الفلسطيني المحتل، على أهمية توسيع المشاركة الجماهيرية والفعاليات في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة و المخيمات، لمواجهة صفقة القرن.

وبينوا في اجتماع عقد اليوم الاثنين في رام الله، أهمية التحرك السياسي، من أجل التأكيد مجدداً على أن حل الصراع يتطلب تنفيذ قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وخاصة القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة.

وطالبوا بمواصلة الجهود أيضاً لمواجهة إجراءات الاحتلال وجرائمه المتصاعدة المنسقة مع الإدارة الأمريكية لتنفيذ الصفقة.

كما تم الاتفاق على المشاركة  في الفعاليات المقرة خلال الفترة القادمة بما فيها المظاهرة الجماهيرية بالداخل يوم الخامس والعشرين من هذا الشهر وصولاً إلى الفعالية المركزية والجماهيرية الحاشدة في يوم الأرض الثلاثين من آذار القادم.

 وشددوا على أهمية الاستمرار في برنامج نضالي وكفاحي شامل في القدس والأراضي المحتلة عام 1948 والضفة وقطاع غزة وكل مخيمات اللجوء والشتات.

ودعا المجتمعون الأمة العربية والإسلامية للمساهمة في نصرة الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية وإسنادها ودعمها على كل المستويات والتمسك بقرارات القمم العربية والإسلامية التي تؤكد على ذلك.

كما أكدوا على ضرورة المضي قدماً بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وترتيب الوضع الداخلي في إطار مواجهة هذه الصفقة وإسقاطها.