نقيب الأطباء يوضح لـ "سند" أزمة الإضراب

حجم الخط
thumbs-b-c-1022d9800d9947606a93cb88146c884a-jpg-56217531008069781-1.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال نقيب الأطباء الفلسطينيين، شوقي صبحة، إن الحكومة الفلسطينية تنصلت من الاتفاق الذي أبرم بينهما السبت الماضي، ما دفع بالنقابة لاستئناف إضرابها.

وأوضح صبحة في تصريح خاص لـ "وكالة سند للأنباء"، أن الوزير أحمد مجدلاني وقع بصفته ممثلًا عن الرئيس، "لنتفاجأ في اليوم الثاني أنه ليس ممثلًا عن أحد".

وذكر أن مجلس النقابة سيعقد اجتماعًا اليوم الخميس، للاتفاق على طبيعة التعامل مع المرحلة المقبلة من الإجراءات، "فقد نتجه للتصعيد أو ننتظر عودة الرئيس والاجتماع معه مجددًا".

وكانت النقابة قد قررت خوض إضراب شامل في مرافق وزارة الصحة بالضفة الغربية يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين.

وأشار صبحة لمطالب النقابة، التي تتمثل بضرورة "تعديل علاوة طبيعة العمل للأطباء العامين إلى 200% بأثر رجعي، وإلغاء برنامج دكتور بصريات الذي أعلنت عنه الجامعة العربية الأمريكية".

واعتبرت النقابة أن البرنامج المعلن عنه في العربية الأمريكية "تدخل سافر في طبيعة عمل اختصاصي العيون".

وطالب صبحة بتعديل كادر الأطباء الحاصلين على البورد الفلسطيني والمثبتين كموظفين في وزارة الصحة، وتوقيع عقود الأطباء على برنامج الاختصاص والمستحقة منذ عام عن سنتي 2019 و2020.

وأكدّ ضرورة دفع المستحقات المالية للأطباء الذين قطعت رواتبهم دون وجه حق، والذين قدمت قائمة بأسمائهم إلى رئيس الوزراء ووزيرة الصحة، ورفع علاوة القدس للأطباء العاملين في وزارة الصحة.

وطالب صبحة بالإسراع في إقرار قانون حماية الكوادر الطبية، والمؤسسات الذي قدم قبل خمسة شهور.