محدث بالفيديو والصور المقاومة تواصل التصدي للعدوان على غزة

حجم الخط
gIobx.jpg
غزة-وكالة سند للأنباء

قالت القناة الـ 12 الإسرائيلية، مساء اليوم الاثنين، إن 60 صاروخاً وقذيفة هاون أطلقت من قطاع غزة، نحو مستوطنات الغلاف منذ صباح اليوم.

وأعلنت المقاومة الفلسطينية، بعد عصر اليوم الاثنين، إطلاق عشرات الصواريخ، على مستوطنات غلاف غزة.

وذكرت القناة الـ 13 الإسرائيلية أن الصواريخ أصابت منزلاً في نتيفوت بصورة مباشرة، فيما قال موقع 0404 الإسرائيلي، إن شظايا اعتراض الصواريخ، سقطت على منزل بسديروت دون إصابات".

ودوت صفارات الإنذار في مناطق غلاف غزة ومنها: "نتيفوت ونير عام وصوفا، كفار ميمون، وبئيري، وعلوميم، وتكوما، وبروش وبيت هجداي، ونير اسحق، وصوفا، وحوليت".

وبحسب صحيفة معاريف الإسرائيلية، فإن إسرائيلياً أُصيب بجروح خلال محاولته الهروب إلى الملاجئ في أعقاب تفعيل صفارات الإنذار بمدينة عسقلان.

وتزامن صوت الصفارات مع سماع دوي انفجارات، كان جزء منها جراء محاولات القبة الحديدية التصدي لعدد من صواريخ المقاومة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية: "إن بنيامين نتنياهو يجري في مبنى وزارة الجيش في تل أبيب مشاورات أمنية تبحث التصعيد في غزة".

وصرّح "نتنياهو" عبر حسابه على تويتر، إنه وفق تقييم الوضع الأمني، "سنفعل ما هو ضروري لاستعادة الأمن التام لسكان غلاف غزة".

وأعلنت سرايا القدس، عن قصف مستوطنات غلاف غزة برشقات صاروخية رداً على استهداف الاحتلال لجنوب العاصمة السورية دمشق الليلة الماضية، والتي أسفرت عن استشهاد اثنين وإصابة آخرين.

وأكدت سرايا القدس، استعدادها للتصدي، لأي عدوان، قائلةً: "إذا تمادى فإننا  سنرد بكل قوة واقتدار".

وفي وقت سابق من اليوم أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن سقوط صاروخ في مستوطنة "سديروت" شمال شرق قطاع غزة، فيما اعترضت منظومة القبة الحديدية خمسة أخرى.

وأوضح جيش الاحتلال في بيان مقتضب أن القبة اعترضت خمسة صواريخ بعد انطلاق صافرات الإنذار في عديد المناطق بغلاف غزة.

أما المتحدث باسم بلدية "سديروت"؛ فقال إن أحد الصواريخ سقط في حديقة بالبلدة، فيما سقطت شظايا داخل فناء منزل، دون وقوع إصابات.

وتوعّدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بالرد على اغتيال اثنين من عناصرها بقصف إسرائيلي على دمشق الليلة الماضية.

 

#شاهد: 12 صاروخا أطلقت قبل قليل من قطاع غزة نحو سديروت والقبة حاولت اعتراضها

Gepostet von SND PLUS+ am Montag, 24. Februar 2020

ويعيش القطاع وغلاف غزة حالة من التصعيد بين المقاومة وجيش الاحتلال عقب قتل الاحتلال مقاومًا من السرايا قرب السياج الأمني شرقي خانيونس، والتمثيل بجثّته واختطافها.

وردّت المقاومة على الجريمة الإسرائيلية بقصف مدينة عسقلان وغلاف غزة بأكثر من 30 صاروخًا.

 فيما قصف الاحتلال مواقع للمقاومة في غزة، وموقعًا لحركة الجهاد الإسلامي في دمشق، الأمر الذي أدى لاستشهاد مقاومين اثنين من السرايا في العاصمة السورية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk