الخالدي: خطوات إسرائيل تُكرس نظام الأبرتهايد

حجم الخط
700x414.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

استقبل مستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية، مجدي الخالدي، مساء اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدًا من البرلمان الأوروبي برئاسة رئيس لجنة العلاقات مع فلسطين النائب مانو بينيديا.

وأطلع الخالدي، الوفد، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والتحركات التي تقوم بها دولة فلسطين بقيادة الرئيس محمود عباس لمواجهة الصفقة الأميركية الإسرائيلية.

وشدد على أن تلك الصفقة (في الإشارة لـ "صفقة القرن")، "مخالفة لكل قرارات الشرعية الدولية".

وحذر من قيام الحكومة الإسرائيلية بضم الأراضي الفلسطينية وفق ما جاء في "صفقة القرن".

وأكد الخالدي أن هذه الخطوات لن تؤدي إلى تحقيق الأمن والسلام، وأن تخطي هذا الخط الأحمر سيؤدي لتكريس نظام الأبرتهايد.

وأضاف: "سيادة الرئيس محمود عباس قدم رؤية فلسطينية لتحقيق السلام من خلال عقد مؤتمر دولي للسلام، ينتج عنه آلية دولية لرعاية المفاوضات أساسها الرباعية الدولية".

واستطرد: "المفاوضات يجب أن تقوم على أسس الشرعية الدولية، والمرجعيات المعتمدة، ومبادرة السلام العربية، لحل قضايا الوضع النهائي كافة بما يضمن الأمن والسلام والاستقرار للمنطقة والعالم".

وأعرب الخالدي، عن تقدير دولة فلسطين للاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء على مواقفها الملتزمة بالشرعية الدولية والقانون الدولي، وبالأسس التي قامت عليها العملية السلمية.

وأثنى على الدعم المتواصل من قبل أوروبا للشعب الفلسطيني لتجسيد مؤسسات الدولة الفلسطينية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk