بعد فرز غالبية الأصوات.. هل تعود إسرائيل للمربع الأول؟

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

أظهرت نتائج فرز غالبية أصوات انتخابات الكنيست الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء تراجعًا لأحزاب اليمين عن النتائج الأولية التي نشرت الليلة الماضية، ما يعني عودة الأمور للمربع الأول والفشل في تشكيل حكومة.

ووفقاً لنتائج فرز 75% من الأصوات تقدم حزب الليكود بحصوله على 35 مقعدًا، يليه تحالف أبيض- أزرق بـ32 مقعدًا.

وحصلت القائمة العربية المشتركة على 17 مقعدًا، وأحزاب المتشددين على 17 مقعدًا.

فيما حصل تحالف أحزاب اليمين "يمينا" على ستة مقاعد، وهو نفس عدد المقاعد التي حصل عليها حزب "إسرائيل بيتنا" بزعامة افيغدور ليبرمان، فيما حصل تحالف اليسار على سبعة مقاعد.

ووفقاً للتوزيع بين الكتلتين، حصلت أحزاب اليمين مجتمعة على 58 مقعدًا، وكتل اليسار والوسط والعرب على 56 مقعدًا، وعاد ليبرمان ليشكل بيضة القبان.

وارتفعت فرص العودة للمربع الأول والذهاب نحو انتخابات رابعة، إذ يحتاج كل ممن المعسكرين إلى 61 مقعدًا ليتمكن من تشكيل حكومة.

بدوره، جدد أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا، فجر اليوم الثلاثاء، شروطه السابقة للانضمام لأي حكومة قادمة في إسرائيل.

وأشار ليبرمان في تغريدة له عبر تويتر، إلى أن حزبه لن ينضم لأي حكومة، طالما أن أحزاب الحريديم المتطرفة "شاس - يهدوت هتوراة" مشاركة في تلك الحكومة.

 ولفت إلى أنه لن يسمح أيضاً بإعادة الانتخابات للمرة الرابعة.

ويرى مراقبون أن ليبرمان سيبقى في المعارضة للتأثير على تشكيل الحكومة المقبلة، رغم أن نتائج الانتخابات الجديدة أظهرت تراجعاً في عدد المصوتين لحزبه، حيث حصل على 7 مقاعد ضمن النتائج الأولية.

وحققت كتلة اليمين نحو 59 مقعداً، مما جعلها بعيدة عن محاولات ابتزازها من قبل ليبرمان، وسط توقعات بنجاح نتنياهو بضم شخصيات من حزب أزرق - أبيض، أو من أحزاب أخرى لصالح حكومته المقبلة بعد استقالتهم من أحزابهم.

ورجحت مصادر مقربة من حزب الليكود أن ينجح نتنياهو بإقناع أورلي أفيكسيس من حزب الجسر، أو يوعز هاندال من أزرق - أبيض، بالانضمام لحكومته المقبلة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk