أضرار الحليب على الأطفال

حجم الخط
بيروت - وكالات

يعد الحليب مصدر جيد للبروتين والدهون وفيتامين د والكالسيوم، لكن يمكن لطفلك التعرض لأضرار كثرة شرب الحليب للأطفال.

وإليك بعض أضرار الحليب:

الإمساك

إن مشكلة الإمساك هي مشكلة شائعة عندما يشرب الأطفال الكثير من الحليب، لعدم وجود الألياف.

إن الأطفال الذين يشربون الكثير من الحليب يمتلئون في كثير من الأحيان بشرب الحليب، وقد يتناولون كميات أقل من الأطعمة التي قد تحتوي على نسبة عالية من الألياف.

ويمكن أن يكون مشكلة خاصة للأطفال الصغار ومرحلة ما قبل المدرسة، الذين يشربون أكثر من 16 إلى 24 كوب من الحليب يومياً.

السمنة:

هناك مشكلة كبيرة أخرى تتمثل في شرب الكثير من الحليب، وهي السعرات الحرارية الإضافية التي يحصل عليها الطفل.

 تسبب هذه السعرات الحرارية الإضافية في أن يكون الطفل ممتلئاً ولا يرغب في تناول العديد من الأطعمة المغذية الأخرى، أو إذا كان لا يزال يأكل جيداً، فقد تؤدي جميع السعرات الحرارية الزائدة إلى زيادة الوزن.

إذا كان الطفل يشرب من 32 إلى 48 فنجاناً صغيراً من الحليب يومياً، فإنه يحصل على نحو 600 إلى 900 سعرة حرارية من اللبن بمعدل 19 سعرة حرارية لكل أوقية، هذا هو ما بين نصف إلى ثلثي السعرات الحرارية المقدرة للبالغ 1300 سعرة والتي يحتاجها الطفل كل يوم.

إذا كان طفلك يشرب أيضاً الكثير من العصير، فيمكنه الحصول على جميع السعرات الحرارية التي يحتاجها تقريباً من الحليب والعصير الذي يشربه، رغم أن هذا لن يوفر له المزيج الصحيح من الدهون والبروتين والكربوهيدرات، الفيتامينات والمعادن.

نقص الحديد

إن الأطفال الصغار الذين يشربون الكثير من الحليب يتعرضون في الغالب لخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، هذا عادة لأن اللبن ليس به نسبة حديد، فغالباً ما لا يأكلون الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد، إذا كان فقر الدم شديداً، فقد يلزم نقل الدم.

طريقة الوقاية:

إن الطريقة السهلة لتقليص تناول حليب طفلك هي ببساطة عدم ملء أكوابه، ضعي فقط 5 أو 6 أكواب فقط، ثم ربما التمسك فقط بثلاثة إلى أربعة أكواب يومياً.

انتقلي إلى الحليب قليل الدسم بمجرد بلوغ طفلك عامين

تحدثي إلى طبيب الأطفال الخاص بك للحصول على مساعدة إضافية إذا كان طفلك لا يبدو أنه يتناول الأطعمة ذات الملمس، ويفضل أن يشرب جميع السعرات الحرارية؛ لأنه قد يعاني من كره الطعام.