شرّد 80 ألف طفل.. أضرار كارثية لانفجار بيروت على الأطفال

حجم الخط
700x414.jpg
بيروت - وكالات

كشفت التقديرات الأولية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" أن نحو 80 ألف طفل، أصبحوا بلا مأوى جراء الانفجار الضخم الذي وقع بمرفأ بيروت الثلاثاء الماضي.

وقالت "يونيسيف" في تقرير لها إن ثمة أطفالا ما زالوا مفقودين، أما من نجا منهم فيعانون صدمة نفسية.

وبيّنت أن ما لا يقل عن 12 من مرافق الرعاية الصحية الأولية، ومراكز الأمومة والتلقيح والأطفال تضررت نتيجة الانفجار.

كما قالت المنظمة إن أحد الأطفال حديثي الولادة توفي نتيجة تدمير مستشفى للأطفال بمنطقة الكرنتينا، كان به وحدة متخصصة تعالج حديثي الولادة ممن هم في حالة حرجة.

وذكرت أن أكثر من 120 مدرسة في العاصمة اللبنانية تضررت جراء الانفجار، وهي بحاجة إلى عمليات ترميم على وجه السرعة قبل بدء العام الدراسي الجديد.

وأشارت إلى أنها تحتاج إلى نحو 4 ملايين ونصف مليون دولار لتتمكن من الاستجابة للاحتياجات الضخمة في بيروت وخاصة للأطفال المتضررين وعوائلهم.

ووقع الانفجار، وفق السلطات، في مستودع بمرفأ بيروت خزّن فيه 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم التي تستخدم سمادا زراعيا، كما يمكن أن تستخدم في صنع المتفجرات.

وأدى الحادث إلى مقتل 154 شخصا وإصابة نحو 5 آلاف، فيما تواصل السلطات البحث عن مفقودين.