كيف سيعمل الجيش الإسرائيلي للمساعدة بمحاربة "كورونا"؟

حجم الخط
95435.jpeg
القدس - وكالة سند للأنباء

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، عن استعداده للمشاركة بفرض الإغلاق في "إسرائيل" في إطار محاربة تفشي فايروس "كورونا".

وأفاد الجيش، وفقًا لموقعi24news الإسرائيلي، بأنه سيُخصص بالمرحلة الأولى 8 وحدات عسكرية، فرقة واحدة لكل منطقة، والجنود لن يكونوا مسلحين وسيرافقون رجال الشرطة خلال أدائهم لمهامهم.

وأضاف: "سيقوم الجيش في المرحلة المقبلة بإضافة 16 فرقة أخرى، وسيخضع هؤلاء الجنود إلى تدريب خاص من أجل تنفيذهم هذه المهمة".

وأردفت: "في المقابل يستعد الجيش الإسرائيلي لفرض الإغلاق التام على الضفة الغربية".

كما حصلت الجبهة الداخلية في "إسرائيل" على المسؤولية عن الرحلات الجوية التي تعمل على إعادة "الإسرائيليين" من كل أنحاء العالم، وسيتم نقلهم جميعًا إلى فنادق للمكوث في الحجر الصحي، وفقًا لذات المصدر.

وأشار الموقع إلى أن المصابين سينتقلون إلى الفنادق المخصصة للمصابين أو العزل المنزلي، ومن أجل ذلك تم تجنيد 1000 جندي احتياط للجبهة الداخلية لمساعدة المستوطنين الذين يعيشون في خطر.

وتابع: "الجيش سيبدأ منذ اليوم بتفعيل مختبر خاص لفيروس كورونا، حيث من المخطط إجراء المئات من الفحوصات للجنود المشتبه بإصابتهم بالفيروس يوميًا، وسيتم توسيع نطاق هذه الفحوصات لتشمل وحدات عسكرية كاملة".

وصرّح المتحدث باسم الجيش بأنه: "حتى الآن يوجد 25 جنديًا مصابًا بالفيروس، شُفي واحد، وأنهى آخرُ خدمتَه العسكرية، وجميع المصابين بحالة طفيفة".

وبيّن أنه "يمكث 5.600 جندي في الحجر الصحي، بينهم 240 جنديًا من الأفراد الذين يعيشون في إسرائيل بدون عائلاتهم".

وتابع المتحدث باسم الجيش أن هناك تهدئة من التهديد العسكري بالمنطقة بسبب كورونا، وقال: "الكورونا سبب لكبح كل منطقة الشرق الأوسط".