"الأوروبي" يقر حزمة بـ 40 مليار$ لمواجهة آثار "كورونا"

حجم الخط
الأوروبي.jpeg
بروكسل - وكالات

أقر مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، تشريعا بحزمة اقتصادية جديدة بمقدار 37 مليار يورو (نحو 40 مليار دولار) لمساعدة دول التكتل على التعافي من الأضرار الاقتصادية التي ستنتج عن فيروس كورونا.

وأصدر "وزراء الاتحاد" تشريعا بإعطاء الضوء الأخضر لمبادرة الاستجابة لفيروس كورونا التي ستمكن الدول الأعضاء من الوصول إلى تمويل قدره 37 مليار يورو للمساهمة في تجاوز الآثار الاقتصادية لـ "كورونا".

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان له، إن الحزمة تغطي جهود إنقاذ الأرواح وحماية المواطنين، ويدخل هذا القانون حيز النفاذ في الأول من إبريل المقبل.

واقترحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين، الأسبوع الماضي مبادرة استثمارية لمكافحة تفشي كورونا في أوروبا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات "كورونا"، تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.

وحتى ظهر اليوم، تجاوز عدد مصابي "كورونا" حول العالم 735 ألفا، توفي منهم أكثر من 34 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 156 ألفا.