تقرير "الهبد الإلكتروني".. حملة شبابية لدحض الرواية الإسرائيلية

حجم الخط
جيش الهبد الالكتروني
غزة - سند

أطلق نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي حملة "الهبد الإلكتروني"، قبل عدة أيام بهدف رصد التغريدات الكاذبة والمضلِّلة وتفنيدها والرد عليها.

وشارك في حملة "الهبد الإلكتروني" نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وقيادات فصائل فلسطينية وفنانين، حيث أكدوا جميعهم رفضهم لسياسة التضليل المتبعة ضد الشعب الفلسطيني وحقه.

ويقوم مجموعة من النشطاء برصد المنشورات والتغريدات المُسيئة أو المضللة، وتكثيف التعليق عليها لتوضيح الحقيقة للمشاهد غير المطلع، مما سيحثه على البحث عن الحقيقة من مصدر آخر.

وبالأمس، استهدفت الحملة بشكل مكثف صفحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على (فيسبوك) بالعشرات من التعليقات الرافضة لقراراته الأخيرة بشأن القضية الفلسطينية.

وذكرت الحملة عبر صفحتها الرسمية على "الفيس بوك"، أنتم الآن جيش حقيقي فلقد أجبرتم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بكتابة منشورين خلال ساعتين هذا انتصار يضاف إلى انتصاراتكم.

وأضافت: "ارفعوا رؤوسكم عالياً فأنتم الآن جيش الوعي الفلسطيني الذي بدأ ينتشر في أصقاع الأرض".

ووجهت الحملة تهديداً لترامب جاء فيه: "ليس بعد سيد ترامب فالصراع بدأ للتو لا تتخبط هكذا فيصبح منظرك سيئا أمام جماهيرك".

وأضافت: "جيش الهبد أخذ على عاتقه أن يقوم باسقاطك فالآن يمكنك التخبط بعدما عرفت المقصد من هبدنا الرقمي على صفحاتك".

وفي السياق، قال ترامب في تغريدة له على تويتر: "هجمات كبيرة على الجمهوريين والمحافظين من قبل وسائل التواصل الاجتماعي ليس جيداً".

كما أن من أبرز الإنجازات التي حققتها الحملة أيضاً أن أوفير جندلمان المتحدث باسم نتنياهو قد حذف 4 تغريدات (فيديو) من حسابه على "تويتر" بعد أن تم هبده من النشطاء وكشف كذبه.

9998964728.jpg
 

3910989357.jpg
 

3910989355.jpg
 

3910989353.jpg
 

3910989352.jpg
 

3910989350.jpg
 

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk