احتدام المعارك قرب العاصمة الليبية طرابلس

حجم الخط
665001584001_6023281079001_6023278679001-vs.jpg
سند للأنباء -وكالات

تجددت المعارك الشرسة قرب العاصمة الليبية طرابلس بين القوات الموالية للحكومة، وقوات الجنرال الليبي خليفة حفتر، بينما كان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في المدنية يبحث الأزمة في البلاد.

وأفادت وكالات الأنباء، عن تجدد القتال بين الموالين للجنرال حفتر، وتلك الموالية للحكومة، والمعترف بها دوليًا؛ وذلك في 3 مناطق جنوبي المدينة.

وذكرت أن المواجهات احتدمت في المناطق العسكرية لطرابلس الغربية والوسطى في محيط مطار طرابلس العالمي، ومنطقة قصر بن غشير ووادي الربيع جنوبي العاصمة الليبية.

في المقابل، شنت طائرات تابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني غارات على مواقع لقوات حفتر في منطقة مزدة جنوب غريان.

بدورها، أعلنت قوة حماية طرابلس التابعة لحكومة الوفاق أن قوات المنطقة العسكرية الغربية تمكنت من السيطرة على مناطق محاذية لطرابلس ودحر قوات حفتر.

وكان وزير الداخلية بحكومة الوفاق "فتحي باشاغا" قال إن قواتهم استعادت السيطرة على مطار طرابلس العالمي (القديم) جنوبي العاصمة، بعد سيطرة قوات حفتر عليه لساعات.

وأفاد المتحدث باسم قوات حفتر أحمد المسماري، أن 14 عسكرياً من قوات حفتر خلال المواجهات الدائرة في ضواحي مدينة طرابلس