الاحتلال يجبر مقدسياً على هدم منزله

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الاثنين، المقدسي ماجد محمد سليمان جعابيص، على هدم منزله الكائن في جبل المكبر جنوب القدس المحتلة.

وأوضح ماجد أن الشرطة الإسرائيلية رفضت إمهاله عدة أيام لتنفيذ عملية الهدم، وأصرت على هدم المنزل خلال يومين.

وقال: "أجبرت على هدم منزلي بيدي، لأنه في حال عدم هدمه سأضطر إلى دفع غرامة مالية لطواقم بلدية القدس بقيمة 70 ألف شيكل".

وأضاف:" لم أقطن منزلي الجديد سوى ثلاثة أيام، واضطررت إلى هدمه أمام زوجتي وأولادي الذين لم يفرحوا بالعيش فيه".

ولفت إلى أنه بنى المنزل قبل نحو 6 أشهر، لأنه يعيش بضيق مع زوجته وأولاده في منزل والده.

وبين أنه دفع للمحامي 15 ألف شيكل من أجل منع هدم المنزل، ولكن دون فائدة.

وتبلغ مساحة المنزل 93 مترا مربعا، ومكون من 3 غرف وصالة ومطبخ وحمام، ويعيش فيه معه زوجته وأولاده الخمسة وأكبرهم عمره 13 سنة وأصغرهم 3 أعوام ونصف.

وحضرت طواقم بلدية الاحتلال للمنزل قبل نحو شهرين، وعلقت عليه قرار الهدم.

ويعتبر بيت محمد جعابيص الرابع الذي يهدم ذاتيا في جبل المكبر خلال أسبوع، وكان الشقيقيان أحمد وعماد بشير هدما منزليهما قبل عدة أيام، وقبلهما بيوم منزل المقدسية رسمية بشير.

ومن المقرر أن يقوم المقدسي نعيم صالح فراح غدا الثلاثاء بهدم جزء من منزله الكائن في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بعد أن تسلم قرار هدم إداري.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk