"عريقات": إسرائيل ستدفع ثمناً باهظا إن نفذت خطة الضم

حجم الخط
5900869C-DB6F-4F2C-A17C-CBE5CD4147F9.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، صائب عريقات، على أن إقدام إسرائيل على الضم، سيكون له ثمن باهظ ستدفعه إسرائيل.

جاء ذلك خلال حوار مع "عريقات" نشره الموقع الإخباري الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وحول الموقف العربي من مشروع الضم الإسرائيلي قال "عريقات": " العرب اجتمعوا كوزراء خارجية، واجتمعوا في قمم عربية، وأخذو قرارات، واعتبروا أن الضم جريمة حرب".

وأضاف "أيضاً الملك عبد الله الثاني بن الحسين، أطلق تصريحاً أن هذا سيفتح الصراع على جميع الأبواب على أبعد مدى".

وندد "عريقات" بتطبيع بعض الدول العربية مع إسرائيل وتقديم خدمات مجانية لـ "مجرم الحرب" نتنياهو.

وقال "لا أستطيع أن أمنع أحداً في العالم العربي أو غير العربي أن يفعل ما يريد  مع إسرائيل. نحن لم نفوضك".

وأشار إلى أنه التقى بصهر الرئيس الأمريكي كوشنير 37 مرة، واصفاً إياه بأنه "خليط للجهل والغطرسة".

وذكر أن "كوشنير" و"فريدمان" و"جرينبلات" يقومون بكل وسائل الربط الاستراتيجي لتنفذ مخطط الضم، للقضاء على المشروع الوطني.

وأشار عريقات إلى أن الموقف الروسي موقف عظيم، وهناك اتصال بشكل يومي مع القيادة الروسية.

وأضاف أن الرئيس بوتين كتب رسائل خطية إلى الرئيس عباس، ولافروف أيضاً كتب رسائل شخصية إلى الرئيس عباس، ونحن على اتصال مع السيد بغدانوف، بشكل يومي.

وأوضح أن الرئيس الفلسطيني طلب بعقد اجتماع للجنة الرباعية، حيث بادرت روسيا إلى الدعوة، لكن أمريكا لم تقبل أن تجتمع على المستوى الوزاري إلا بأن تكون الخطة أساساً للحوار.

ولفت إلى وجود خطة لتدمير الرباعية "والأوروبيون والروس رفضوا المبدأ"، على حد قوله.